الثلاثاء 02 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
خالد جوده
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

دكتورة «مروة ماهر» تكتب: الحُب رزق من الله وله طُرق للسعي !

الإثنين 15/فبراير/2021 - 06:51 م
هير نيوز

الحب رزقه مثله كأي شيء يرزقه الله لمن يشاء وقتما يشاء وبالطريقة التي يُقدرها للإنسان، فلو نظرنا للمال فهو رزق من الله فينا للغني ومنا الفقير وكله بإذن الله، ولو نظرنا للصحة فهي رزق فينا الصحيح المُعافى بدنيًا أو ذهنيًا ومنا المريض، ولو نظرنا للزواج فينا من لم يرزقه الله بزوج ومنا المتزوج والزواج ليس مقياسًا للنجاح بالحياة الاجتماعية كما يعتقد البعض، فليس كل زوج رفيق حياة ولكن كل رفيق حياة هو زوج رائع، وكذلك لو نظرنا للعمل فينا من له عمل ثابت وتأمين لوظيفة يحصل منها على دخلٌ ثابت ومنا من ليس لديه مصدر عمل يرتزق منه؛ فلهذا لو نظرنا للحب على أنه رزق فسنعلم أن رزقنا لو لنا به نصيب فسيهبُنا الله إياه حتي لو اجتمعت أهل الأرض لمنعه لن يتمكنوا؛ لأن الله هو الرزاق ذو القوة المتين...
لذلك أبعث برسالة إلي كل من يبحث عن الحب وأقول لهم:
(الحب رزق ولكن لا تنتظر أن يأتيك بلا سعي مثله مثل أي رزق آخر، ولكن سيتعجب منيّ البعض كيف أسعى ليرزقني الله بالحب؟!
أُجيب على التساؤل بأن طرق السعي؛ لكي يرزقنا الله بالحب الحقيقي الصادق هي من وجهة نظري المتواضعة كالآتي:-

١- على الإنسان أن يحب نفسه أولًا ويتصالح مع روحه.

٢- عليه أن يدعو لكل من يراهم في حالة حب ووئام أن يقول: "اللهم بارك لهم وارزقني مثلهم حبًا نقيًا لا يموت حتى لو ماتت الأجساد بل يبقى أثره وذكراه قصة جميلة وعِبرة لمن بعدنا".

٣- أن يجذب طاقة الحب إليه من خلال نظام الإنعكاس بأن يمنح الحب في الله لمن يعرفهم وليس لمصلحة أو نفاق.

٤- أن يبرمج عقله أن الحب سيأتيه بالوقت الذي اختاره الله له وبأروع مما تمنى لنفسه؛ لأن الله كريم مُعطي وهاب لا يرد العبد الذي له حاجة

٥- أن ينشر الخير والحب والسلام بكل أنحاء البلاد ويكون سفيرًا لكل المعاني الجميلة التي ستكون لها أثرها الإيجابي الجميل عليه وعلى كل شخص سواء يعرفه أو لا يعرفه.

- وفي النهاية لا تنتظروا يومًا أو عيدًا أو مناسبةً لتحتفلوا بالحب أو تتذكروا أن هناك ما يُطلق عليه الحب، ولكن اجعلوا قلوبكم تنبض به مع كل دقة وكونوا نموذجًا وقدوة للشخص المُحب الصادق الطيب القلب المُسالم مع نفسه ومع الجميع.
- ولابد أن تشكروا الله أن لكم قلوبًا تستطيع أن تنبض بالحب مهما واجهت من صُعوبات الحياة واجعلوه حافزًا لتقدمكم وتميزكم.
وأخيرًا أترك لكم بعض الجمل التي اكتبها لتُعبر عن الحب:-
_ الحب ..... كالمركب لا تسير إلا بمجدافين
_ الحب..... رزق لروحين ليكتملا كـ روح واحدة ولا يفرقهما زمان ولا مكان
_ الحب..... حياة فبدونه الشخص مُجرد جسد يتنفس ويأكل ليعيش
_ الحب..... قدر عندما يكتبه الله عليك لا مفر منه أبدًا
_ الحب.... أسمى وأنقى معنى بالوجود ومرادف للسلام