الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

أول امرأة تشغل منصب مستشارة التشريع للحكومة التونسية.. أسماء السحيري

السبت 27/فبراير/2021 - 03:01 م
هير نيوز

كانت كفاءتها في العمل جواز سفرها في طريق المناصب الإدارية والوزارية في الحكومات التونسية، حتى تولت حقيبة وزارة المرأة والطفل وكبار السن في الحكومة التونسية السابقة بقيادة إلياس الفخاخ، وتعد أول امرأة تشغل منصب مستشارة القانون والتشريع للحكومة في تونس، وذلك بداية من نوفمبر 2012 إلى ديسمبر 2018، وهي نفس الفترة التي كانت فيها ممثلة تونس لدى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بصفة رئيس فريق العمل حول جودة التشريع، كما تم تعيينها في 2018 مديرةً للمدرسة الوطنية للإدارة، هي السياسية التونسية.. أسماء السحري.

والتي ولدت في 1 يوليو 1972 في مكثر، وحصلت على البكارلويس في اختصاص الآدب سنة 1990، ثم حصلت على الأستاذية في العلوم القانونية والسياسية من كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس سنة 1994، ثم شهادة ختم الدراسات بالمرحلة العليا بالمدرسة الوطنية للإدارة في سلك مستشاري المصالح العمومية في أكتوبر 1997.

كما حصلت كذلك على عدة شهادات تخصص في الحريات العامة والأمن الداخلي من المدرسة الوطنية للإدارة في باريس سنة 1999، وفي القانون الأوروبي من مركز الدراسات الأوروبية بسترازبورغ في 2002، وفي نظام فض النزاعات من المنظمة العالمية للتجارة في 2005، وفي قانون التنمية والاستثمار من المعهد الدولي لقانون التنمية بروما سنة 2009.

بدأت "أسماء" مسارها المهني سنة 1997 في الوزارة الأولى، وشغلت على التوالي منذ تخرجها من المدرسة الوطنية للإدارة عدة مناصب إدارية كرئيسة مصلحة، ثم نائبة مدير، ثم مديرة، ثم مديرة عامة برئاسة الحكومة وذلك في الفترة من 1997 إلى 2012.

شغلت أسماء السحيري عضوية مجلس النظراء للمساواة وتكافؤ الفرص واللجنة القانونية لإعداد الاستراتيجية الوطنية لمؤسسة النوع الاجتماعي، واشتغلت كذلك بالتوازي كمدرسة في كل من المدرسة الوطنية للإدارة والمدرسة الوطنية للمالية ومعهد تمويل التنمية للمغرب العربي، كما حاضرت بمعهد الدفاع الوطني.

في 27 فبراير 2020، تم تعيين أسماء السحيري في منصب وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في حكومة إلياس الفخفاخ، وفي 7 أبريل من نفس السنة عينت ناطقةً رسمية للحكومة التونسية.

ads
ads