الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 06 شوال 1442
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
وصفي ابو العزم
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

«ست بـ 100 رجل».. سارة الأمين.. رحلة نجاح في الأدغال

السبت 24/أبريل/2021 - 09:57 م
ست بمئة رجل، مبادرة
ست بمئة رجل"، مبادرة أطلقتها الشابة سارة الأمين

«ست بمائة رجل»، مبادرة أطلقتها الشابة سارة الأمين، بالتعاون مع وزارة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، تهدف لتجميع المصريات المُقيمات بالخارج، وتوظيف طاقاتهن لخدمة بلادهن.

- من نيروبي كانت البداية

"نيروبي، وكيزيمو، وبوسيا" أسماء ثلاث مدن كينية كانت تتردد كثيرًا وسط سيل الأخبار المتدفقة من وكالات الأنباء، حيث بدأت "سارة" حياتها صحفية متخصصة في الشأن الأفريقي، وهو ما دعاها إلى دراسة أحوال تلك المدن والوضع الكيني بشكلِِ عام، وعندما كان لديها المعلومات الكافية ساءها أن يكون في القارة السمراء التي تنتمي إليها مصر، أناس يحتاجون للدعم والرعاية دون أن يلتفت إليهم أحد.

- قرار جرئ

على الفور اتخذت "سارة" قرارًا جريئًا بضرورة السفر إلى كينيا، للوقوف على أحوال الناس هناك على أرض الواقع وتقديم الدعم لهم قدر المستطاع باسم مصر، والدبلوماسية الشعبية المصرية، ومنذ اللحظات الأولى التي وطأت فيها قدماها أرض العاصمة نيروبي، من الطبيعي أن تبحث عن مكان للإقامة، لكنها راحت تبحث عن محامٍ مخضرم يُساعدها في تقنين فكرتها التي تدور برأسها، وهي إشهار جمعية باسم "أفريقيا السعيدة"، وبالفعل تحقق لها ما أرادت وبدأت في تلقي تبرعات "هل الخير" للعمل في ملف المياه الذي يمثل الأزمة الرئيسية لمعاناة الكينيين.

- 3 سنوات.. ومبادرة

أكثر من ألف يومٍ قضتها الصحفية الشابة وسط المجتمع الكيني، أتاحت لها الاطلاع على معاناته، وقدمت العديد من المساعدات للنساء والأطفال هناك، ولم تكن تكلّ أو تملّ من الجولات المكوكية بين المدن الثلاث "نيروبي وكيزيمو وبوسيا"، حتى صارت مضرب المثل في البذل والعطاء وعنوانًا للدبلوماسية الشعبية المصرية وسفيرة فوق العادة لأم الدنيا في قلب القارة السمراء.

- عودة.. وتكريم

وبعد أن تحقق لها ما أرادت عهدت بالجمعية إلى عدد من المتطوعين، بينهم مصريون، ورجعت إلى مصر لتجد مفاجأة في استقبالها، إذ كرّمتها السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج وناقشتها في مشروعاتها المستقبلية، وتأتي على رأسها مبادرة "ست بمائة رجل"، والتي تبنتها الوزارة، وكذا افتتاح فرع لمؤسستها "أفريقيا السعيدة"ن التي ولدت فكرتها في مجهل أفريقيا وسط الغابات الموحشة والأدغال المخيفة لتنشر مظلتها سترًا ووجاءً لكل من يحتاج المساعدة.


- الـ "لاءات الثلاث"

وفي ختام المرحلة الأولى من تجربتها الجريئة استخلصت سارة الأمين عدة دروس مستفادة، وجهتها على هيئة نصائح وإرشادات إلى كل بنت مصرية على صورة لاءات ثلاث، الأولى "لا لفرصة عملٍ لا تناسبكِ، و"لا لعلاقاتٍ إنسانية ضاغطة"، و"لا لصداقات تضيع الوقت وتعطلكِ عن تحقيق طموحاتك".