الأربعاء 19 يناير 2022 الموافق 16 جمادى الثانية 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
محمد عبدالله
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
محمد عبدالله

غدًا.. انطلاق المؤتمر السابع للرؤساء التنفيذيين بحضور 4 وزراء

السبت 04/ديسمبر/2021 - 04:20 م
هير نيوز

ينطلق غدًا الأحد، وعلى مدار يومين، مؤتمر الرؤساء التنفيذيين السابع The 7th CEOs Thoughts 2021، الذي تنظمه شركة "المال جي تي إم"، تحت عنوان "كيف ينجو الاقتصاد المصري من فخ الركود العالمي"، في فندق النايل ريتز كارلتون في تمام الساعة التاسعة صباحًا.

ويفتتح فعاليات اليوم الأول الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، ويبدأ اليوم الثاني بكلمة من الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وأخرى للدكتور محمد معيط، وزير المالية.

ويشهد المؤتمر مقابلتين مع الدكتور محمد فريد، رئيس البورصة المصرية، وأيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي.

ويضم المؤتمر ست جلسات عن القطاعات الاقتصادية المختلفة، في حضور عدد كبير من رجال الأعمال والمال والمصرفيين والاقتصاديين والمسئولين الرسميين.

الجلسة الأولى ستكون بعنوان "الأصول المالية فرس الرهان في الأزمة العالمية" ويتحدث فيها باسل الحيني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر القابضة للتأمين، ووائل زيادة، شريك ومدير تنفيذي لشركة زيلا كابيتال، وخليل البواب، الرئيس التنفيذي لشركة مصر كابيتال، وخالد راشد، العضو المنتدب لشركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي، بالإضافة إلى أحمد عطا، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية.

ومن المنتظر أن يشهد المؤتمر مقابلتين مع كريم عوض، الرئيس التنفيذي لشركة المجموعة المالية هيرميس القابضة للاستثمارات المالية، وإبراهيم سرحان، رئيس مجموعة إي فايناس للاستثمارات المالية والرقمية.

ويتمحور النقاش في الجلسة الثانية حول "دور مبادرات البنك المركزي في مواجهة أزمة التضخم العالمية وتعزيز الاقتصاد المصري" بمشاركة محمد علي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي، وشريف سامي، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، ومحمد عباس فايد، الرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبي الأول وأشرف القاضي رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد.

وفي ختام اليوم الأول ستتناول الجلسة الثالثة بشكل تفصيلي "مدى استعداد قطاع التأمين لاختبار ضغوط التضخم وكيف سيتجاوز تأثيراته "؟ في حضور عمر جودة، العضو المنتدب التنفيذي لشركة مصر للتأمين، وعبير حلمي، العضو المنتدب لشركة الوفاء لتأمينات الحياة، وخالد عبد الصادق، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة المهندس للتأمين، وأحمد خليفة، العضو المنتدب لشركة ثروة للتأمين، وحسام علما، العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلي ممتلكات، وبجانبهم محمد مصطفى عبد الرسول – العضو المنتدب لشركة أورينت للتأمين التكافلي.

وعن "الجاذبية الساطعة" لقطاع التكنولوجيا المالية في ظل الضغوط التضخمية ينطلق اليوم الثاني للمؤتمر، بمشاركة حازم متولي، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، وأحمد مكي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنية، ووليد حسونة، الرئيس التنفيذي لقطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة المالية هيرميس، وشريف البحيري، العضو المنتدب لشركة مصر للابتكار الرقمي، إلى جانب أشرف صبري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية.

وسيشارك كل من وليد زكي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بايونيرز للتنمية العقارية، وحازم بدران، الرئيس التنفيذي المشارك لشركة بالم هيلز للتعمير، والمهندس أحمد منصور، الرئيس التنفيذي لشركة كاسيل للتطوير العمراني، والمهندس هشام الدناصوري، الرئيس التنفيذي لشركة جميرا إيجيبت للتنمية العقارية، وهشام موسي، العضو المنتدب لشركة روك ريدكون للمراكز التجارية والإدارية، ومحمد جلال، العضو المنتدب التنفيذي لشركة مصر لإدارة الأصول العقارية، في الجلسة التالية التي تنعقد تحت عنوان " التضخم صداع مزمن للعقار".

وتنتهي فاعليات المؤتمر بحلقة نقاشية عن "الاستثمار أثناء الركود"، وتبحث الفرص والتحديات التي تواجه الشركات في ظل التغييرات التي يشهدها العالم، ويتحدث فيها سامح جبرة، الرئيس التنفيذي لشركة شرق بورسعيد للتنمية الصناعية، وإسلام سالم، الرئيس التنفيذي لشركة القناة للسكر، ومحمود الفقي، العضو المنتدب لشركة الدلتا للصلب، وسعد أبو المعاطي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أبوقير للأسمدة.

وتقوم فكرة المؤتمر على جمع كبار قيادات الشركات من القطاع الخاص لعرض توقعاتهم لأداء الاقتصاد والقطاعات المختلفة خلال العام الجديد، واستراتيجيات وسياسات المؤسسات الممثلين لها، وأهم التحديات والعقبات المتوقعة، وذلك في ضوء المتغيرات التي يشهدها الاقتصاد، وعلى رأسها أزمة التضخم العالمية الناتجة عن ارتفاع أسعار الطاقة والمواد الخام والشحن وخططهم للتغلب على حالة التباطؤ التي لازمت هذا التضخم.

اقرأ أيضًا..