الأربعاء 25 مايو 2022 الموافق 24 شوال 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

الزوجة الصغيرة أمام محكمة الأسرة: مكالمة زميلتي سبب طلاقي من «الشكاك»

الخميس 12/مايو/2022 - 09:32 م
هير نيوز

كان واضحا عليها أنها صغيرة فى السن، لم تعش كثيرا فى حياتها الزوجية، لهذا الجميع كان يطرح عليها سؤال، عن سبب طلبها الطلاق للضرر، لكنها كانت تجيب قائلة "زوجي شكاك"، هكذا بدأت شيماء، الزوجة الشابة حديثها أمام محكمة الأسرة ومكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة مصر الجديدة، وقالت: "زوجي تلقى مكالمة من صديقة لي في العمل، وأبلغته أنني دائما ما أعاكس زميل لنا فى العمل وأنني كنت معجبة به قبل الزواج منه، ما أثار غضب زوجي واستفزازه وجاء يتحدث معي، فأبلغته أنها تكرهني ودائما ما تحاول الإيقاع بي فى الشر، لأنها لم تتزوج حتى الآن لكن لم يصدقني وقام بضربي".



زواج قصير

وأضافت شيماء أمام أعضاء وخبراء النفس فى مكتب تسوية المنازعات بالمحكمة: "لم يمر على زواجي 10 أشهر، ورغم ذلك جئت إلى هنا لأنني لم أعد أتحمل العيش مع هذا الزوج الشكاك، فهو يراقب تصرفاتي بعد المكالمة التليفونية بينه وبين زميلتي فى العمل، رغم أن أسرتي لم تكن توافق عليه نظرا لأنه لا يملك عمل ثابت، وقفت أمام أشقائي ووالدي وأجبرتهم على الموافقة عليه، لكنه تناسى كل ذلك ومكالمة تليفون حولته وجعلته إنسان غير مستقر كل ما يرغب فيه هو اكتشاف هل أنني أعاكس زميلي فى العمل أم لا؟، ولم يعط نفسه برهة مع نفسه للجلوس معها والسؤال لو أنني أرغب فى  زميلي لماذا تزوجته هو ولماذا لم أتزوج هذا الشاب".


وواصلت الزوجة الصغيرة: "بطبعي أنا أحب الضحك والتهريج وأكره البؤس والحزن والبكاء، لهذا أتحدث مع الجميع وأهرج معهم لكن زميلتي هذه استغلت ذلك وفرقت بيني وبين زوجي ولكن كان يجب عليه أن يكون واثق في ولا يعطي الفرصة لأحد، بل قام بضربي والتفتيش فى كل متعلقاتي عن أي آثار تدل على خيانتي له، فلم أتحمل وذهبت لمنزل أسرتي، لأن المشكلة أنه شكاك لهذا لم يكن أمامي سوى ترك الشقة، حتى لا يتطور.



وأنهت الزوجة دعواها بأنها ترفض العودة له، وأنها تركت منزلها بعد 10 أشهر زواج فقط ورفض طلاقها حتى يعاقبها، فتوجهت لمحكمة الأسرة، وأقامت ضده دعوى طلاق.

 

اقرأ أيضًا..

سابوها بتموت في الطرقة.. مفاجأة في تحقيقات النيابة حول وفاة مارينا صلاح