الأربعاء 07 ديسمبر 2022 الموافق 13 جمادى الأولى 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

ثاني أغني امرأة في العالم.. من هي أليس والتون وريثة سلسلة متاجر وول مارت؟

السبت 27/أغسطس/2022 - 05:28 م
هير نيوز

أليس لويز والتون وريثة أمريكية لثروة وول مارت، امتلكت في سبتمبر 2016 أكثر من 11 مليار دولار في أسهم وول مارت، واعتبارًا من فبراير 2021، بلغ صافي ثروة والتون 68 مليار دولار، ما جعلها تحتل المرتبة 17 في قائمة أغنى شخص في العالم، وثاني أغنى امرأة.


من هي أليس والتون؟ 

ولدت أليس والتون في عام 1949م، وتخرجت بدرجة البكالوريوس في الاقتصاد والتمويل، وبعد تخرجها، بدأت حياتها المهنية كمحللة أسهم في مؤسسة التجارة الأولى، ثم دخلت في شركة العائلة لوقت قليل، وعملت في وول مارت كمشتري لملابس الأطفال وفي منصب نائبة الرئيس في بنك أفرست التابع لهذه الشركة، ولم تقم مثل روب وجيم والتون بالدور النشط في وول مارت. 



وحصلت على الدكتوراه الفخرية في الفنون والإنسانية والآداب من جامعة أركانساس، وأصبحت راعية الفنون وهي أغنى شخص في ولاية تكساس التي تعيش بها. 



كما عشقت «والتون» تربية الخيول واستقال من وظيفتها بمجال الاستثمار المصرفي للتركيز عليها، وفي مزرعتها أكثر من 250 فدانًا من المراعي والمباني للخيول والماشية، بينما مزرعتها في تكساس مساحتها 4416 فداناً وتعرف باسم مزرعة فورتشن بيند، وتم عرضها للبيع من قبل بحوالي 13.7 مليون دولار، وعُرفت أليس والتون برئيسة قسم الشئون المالية في جامعة أركنساس بالعام 1998م، بينما في 1996 أسست جامعة أركنساس للعلوم المالية، وكان الهدف منها تخريج طلاب قادرين على التعامل بالعلوم المالية وحققت نجاح كبير منذ هذا الوقت.


أليس والتون بقائمة فوربس

كانت أليس والتون في المركز الأول بقائمة فوربس الأمريكية المرأة الأغنى في العالم، لكنها في عام 2019م خسرت هذا المركز وأصبحت في المركز الثاني خلف وريثة فرانسواز بيتنكور مايرز، فإن ثروة ورثة وول مارت الثلاثة (جيم، أليس، روب) تصل إلى 163 مليار دولار, وقد بلغت ثروة أليس والتون بداية من عام 2021 حوالي 68 مليار دولار، وأتت في المركز 17 بقائمة أغنى الأشخاص في العالم وثاني أغنى امرأة في العالم.

مناصب شغلتها أليس والتون 

شغلت منصب نائبة الرئيس في مجموعة بنك أرفيست "Arvest"، كما أنشأت أليس والتون شركة اللاما "Llama" في عام 1998، وهو بنك استثماري وشغلت منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة.



كانت «والتون» أول شخص يرأس مجلس شمال غرب أركنساس، ولعبت من خلاله دوراً كبيراً في تطوير المطار الإقليمي في شمال غرب أركنساس، ولقد بلغت تكلفة البناء المبدئية حوالي 109 ملايين دولار أمريكي، وقدمت شركة والتون 15 مليونا منها كتمويل أولي للبناء، ثم قامت شركتها اللاما بتأمين سندات بقيمة 79,5 مليون دولار.

واعترفت هيئة مطار شمال غرب أركنساس الإقليمية بمساهمات «والتون» في إنشاء المطار، وأطلقت على أحد المباني في المطار اسم أليس والتون، ودخلت أليس أيضاً في عام 2001 إلى قاعة مشاهير أركنسس للطيران.

كما شغلت« أليس والتون» عضوية مجلس إدارة في مؤسسة Walton Family Foundation التي تشارك من خلالها في أنشطتها الخيرية، كما أنها عضو ناشط في مجلس إدارة جامعة أركنساس للعلوم الطبية ومجلس المستشارين لكلية الدراسات العليا في جامعة أركنساس، ولقد تمت تسميتها رئيسة قسم الشؤون المالية من قبل جامعة أركنساس في عام 1998.



جوائز حصلت عليها أليس والتون

حازت والتون على العديد من الجوائز والتكريمات من أبرزها جائزة جيمس بيرد الإنسانية في عام 1997، وجائزة إنجاز الحياة في 2000. إلى جانب ذلك، حصلت على الدكتوراة الفخرية في العلوم الإنسانية عام 2009، وجائزة مواطنة البيئة العالمية في عام 2008. وأخيراً، حازت على جائزة الإبداع من مجلة وول ستريت في عام 2014، وتم إدخالها في قاعة مشاهير المنتدى الدولي للمرأة في عام 2018م. كما تم الاعتراف بها من مجلة تايمز في 2012م واحدة من أكثر الأشخاص نفوذاً في العالم.