الثلاثاء 16 يوليه 2024 الموافق 10 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

حُكم الدين في الزوج الذي يُجبر زوجته على مشاهدة «الأفلام الإباحية»؟

الخميس 22/سبتمبر/2022 - 09:55 م
هل يجوز مشاهدة الافلام
هل يجوز مشاهدة الافلام الاباحية مع زوجي

انتشرت بكل أسف المواقع الإباحية وغير الأخلاقية بشكل كبير بفضل التطور التكنولوجي الذي حدث، وأصبحت تلك المواقع في متناول أيدي الشباب والمراهقين بكل سهولة.


والأخطر من ذلك أن بعض الكبار وحتى المتزوجين يشاهدون بعضا من هذه المواقع والمحتويات، حتى أن بعض الأزواج يجبرون زوجاتهم على مشاهدة هذه المواقع بحجة أنها تتعلم..


حكم مشاهدة الأفلام الإباحية للزوجين



والسؤال الذي يثار الآن هل مشاهدة الزوجين معا لتلك المواقع والمحتويات الإباحية حرام أم حلال؟، وما حكم إجبار الزوج لزوجته على مشاهدتها؟


وابل وخراب

من جانبه يقول الدكتور عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، في معرض إجابته عن السؤال في البث المباشر لفتاوى الدار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن المواقع الإباحية جاءت بويل وخراب على الأسرة المسلمة.


ولفت أمين الفتوى إلى أنها تسببت في حالات كثيرة من الطلاق، وذلك بسبب أن الرجل يستعيض بالحرام عن ما حلله الله عز وجل له، ومن يفعل هذا ينسى أن الله يراه وأنه سيحاسب أمامه يوم القيامة.




وشدد أمين الإفتاء على أن هذه المواقع دمرت البيوت والأخلاق والنفوس، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول إنه "رأى قوم في ليلة الإسراء والمعراج يأكلون لحم نتن يخرج منه صديد وأمامهم لحم طيب، وعندما سأل جبريل عليه السلام ما هؤلاء؟، قال هذا الرجل تكون عنده الزوجة الحلال فيتركها ويذهب للحرام".


حرمة مشددة

أما الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء، يؤكد على أن مشاهدة الأفلام الإباحية أمر لا يجوز شرعا لأن به كشفا لعورات الناس، كما أنه يحث الشخص على ممارسة الزنا الذي يعد من كبائر الذنوب وذلك استنادا لقول الله تعالى : «وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا ».


وتابع أمين الفتوى، أنه لا يصح إجبار الزوجة على مشاهدة هذه الأفلام، ولكن من الفطرة أن تتزين المرأة لزوجها، وأن تعرف كيف تسعده، وإذا كنت لا تستطيعين فعل ذلك، عليك بالتوجه مع زوجك إلى طبيبة علاقات أسرية، وتجلس معها على انفراد، وتقول لها بعض الأمور التي تفعلها مع زوجها.




وتابع: أما أن يطلب منها أن تشاهد هذه الأفلام، وأخلاقها تفسد، وأخلاق زوجها تفسد، والإنسان لا يأمن الفتن، ولا يأمن أن تتعلق بمشاهدة هذه النوعية من الأفلام، وتقع في مشاكل لاحقًا، وانصحي زوجك بالرجوع إلى الله تعالى، وعدم النظر إلى هذه الأشياء المحرمة، التي هي بالفعل قائمة بغرض إفساد المسلمين وأخلاق المجتمعات.


اقرأ أيضًا..

الإفتاء: للزوجة الحق في منع نفسها من العلاقة مع زوجها في هذه الحالات


ads