الإثنين 05 ديسمبر 2022 الموافق 11 جمادى الأولى 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

اعترافات زوجين نقّبا عن الآثار أسفل منزلهما: «مُسن قريبنا السبب»

السبت 24/سبتمبر/2022 - 09:01 م
هير نيوز

"كنا نجلس مع أحد أقاربنا المسنين، وقال لي أن بيتنا أسفل كنز أثري، فراودتنا فكرة البحث عن الأثار والكنز حتى نخرج من حالة الفقر إلى الثراء، ومن هنا عرضت على زوجتي بدء التنقيب، للتحقق" هكذا بدأ المتهم بالتنقيب عن الآثار بمساعدة أسفل منزله بالعاميرية، في الإسكندرية بأقواله جهات التحقيق.

أخذ الزوجان بسعينون ببعض الأشخاص للتنقيب، كما أعدا كل شيء وجهزا كافة أدوات الحفر والتنقيب، بالإضافة إلى سلم وأحبال سميكة وقوية يستطيعون من خلالهم النزول إلى أعماق أكبر بحثا عن الآثار، بدأت المجموعة في الحفر دون أن يعلم عنهم أحدا، ولكنهم لم يجدوا شيئاً، ليقرروا الاستمرار في الحفر أملا في إيجاد الآثار.


معلومات عن التنقيب وبحث الزوجين عن كنز

البداية عندما ورودت معلومات إلى أجهزة الأمن بشأن تنقيب الزوجين عن الآثار أسفل منزلهم، بدأ قطاع شرطة السياحة والآثار في إجراء التحريات، وبتقنين الإجراءات القانونية تم ضبطهم، وعثر بحوزتهم على كافة الأدوات المستخدمة في الحفر، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاههم وإحالتهم إلى النيابة العامة.


العقوبة المقررة للتنقيب

وقال أحمد شحات، عن عقوبة الحفر والتنقيب عن الآثار، الحفر والتنقيب عن الآثار جريمة من الناحية القانونية، والمادة رقم 42 من القانون 91 لسنة 2018 المُعدل لـ "قانون حماية الآثار" رقم 117 لسنة 1983، ينص على الآتي: "كل من قام بالحفر خلسة أو بإخفاء الآثار بقصد التهريب سابقا تكون العقوبة بالسجن المشدد مدة لا تقل عن 3 سنوات، ولا تزيد على 7 سنوات، وبغرامة لا تقل عن خمسمائة ألف جنيه، ولا تزيد على مليون جنيه، لكل من قام بالتنقيب أو هدم أو أتلف أثرًا أو شوه أو فصل منه جزء عمدا، أو أجرى أعمال الحفر للحصول على الآثار، وفي هذه الحالة يتم التحفظ على أعمال الحفر والأجهزة والآلات والسيارات المستخدمة في الجريمة".

اقرأ أيضًا..