الأربعاء 07 ديسمبر 2022 الموافق 13 جمادى الأولى 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

نورين أمجد تكتب: نهاية سعيدة بدايتها خوف

الخميس 24/نوفمبر/2022 - 12:21 م
هير نيوز

عندما يأتي إليكِ لا تهربِي منه بل عليكِ ترويضه..


عزيزتي إنني أتحدث عن الخوف، لا بأس بأن تشعرِي به فبداخل كل منا خوف، ولكن ليس علينا أن نستسلم له، بل علينا مواجهته أولًا ومن ثم علينا ترويضه، إن لم نسيطر عليه سنشعر وكأن حياتنا مُقيدة بالأغلال لن نستطيع العيش أو أخذ القرارات ولكن أنتِ تملكِين مُفتاح تلك الأغلال فقط عليكِ تذكر أين وضعته ومعرفة الطريقه الصحيحه لفتحها.

                                  

لن تستطيعي معرفة معنى النجاح إلا عندما تشعرين بالخوف من الفشل، ولن تستطيعي معرفة ألم الفراق إلا عندما تشعرين بخوف أن تفقدِي من تحبين..

 

قد يكون مفيدًا في بعض الأحيان وقد يعيق حياتك في البعض الآخر، ولكن حتى وإن كان يعيق حياتك في بعض الأحيان فحين تصلِين للنهاية السعيدة التي تنتظرينها منذ البداية سوف تصبحين ممتنة لشعوركِ بالخوف في ذلك الوقت، ولتلك العرقلات التي حدثت والتي بدونها لم تكن هناك نهاية سعيدة!

 

يرتجف داخلكِ من حدوث شيء ما ولكن إن حدث ستتقبلين واقعك وتتخطين ما حدث فيبعث الله مع الابتلاء رحمة.. مشاعركِ غالية وذات قيمة، سواء كانت مشاعر كالخوف، القلق والكره أو الحب، التفاؤل والسعادة، فلا يوجد ما يسمى «المشاعر السلبية» فكلها تؤدي إلى النهاية السعيدة.