الأربعاء 07 ديسمبر 2022 الموافق 13 جمادى الأولى 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

نصائح مهمة بشأن الطفل المصاب بـ«اللعثمة»

الخميس 24/نوفمبر/2022 - 03:45 م
هير نيوز

تعتبر اللجلجة أو اللعثمة مشكلة في الكلام؛ حيث ينقطع التدفق الطبيعي للكلام، والطفل الذي يتلعثم يكرر الأصوات أو المقاطع أو الكلمات أو يطيلها، ويختلف التلعثم عن تكرار الكلمات عند تعلم الكلام، وقد يجعل التلعثم من الصعب على الطفل التواصل مع الآخرين.


وقد ينطوي الطفل بسبب تنمر زملائه في المدرسة، وتتساءل الكثير من الأمهات عن ما هي اللجلجة أو اللعثمة، وفي أي سن تبدأ عند الطفل، وهذا ما ستجيب عليه السطور التالية..



اللجلجة في الكلام


كشفت كلير فهيم، استشاري الطب النفسي بالهيئة العامة للتأمين الصحي، أن اللجلجة في الكلام أو اللعثمة أكثر عيوب النطق شيوعاً بين الأطفال والكبار وأسبابها متعددة، ولكن النظرية القائلة بأن أسبابها ومنشأها يرجعان إلى عوامل نفسية هي أكثر النظريات شيوعاً وقبولا.






اقرأ أيضًا..


نسبة اللعثمة في الكلام


وأكدت فهيم في كتابها "الأطفال في العيادة النفسية" أنه تبلغ نسبة اللعثمة في الكلام عند الأطفال في المدارس 1 في المائة ، وهي نسبة تحتاج إلى عناية العاملين في مجال التربية والصحة المدرسية وذلك لتعرض الطفل للسخرية من زملائه لعدم قدرته على استخدام اللغة بطلاقة.

وأضافت استشاري الطب النفسي بالهيئة العامة للتأمين الصحي، أن ذلك الأمر يؤدي إلى الشعور بالنقص وعدم الثقة بالنفس، وقد ينزوي ولا يختلط بالمجتمع، ويجد الراحة النفسية في الوحدة، ومن ثم يحتاج مستقبلاً إلى العلاج.





وبينت فهيم، أن اللجلجة أو اللعثمة تبدأ في سن الثالثة والرابعة أثناء اكتساب الطفل ملكة الكلام، أو من الخامسة أو السادسة عند دخوله المدرسة، حيث المنافسة بينه وبين زملائه، وأحيانا تبدأ في سن البلوغ والمراهقة، وخاصة عند التحدث مع الجنس الآخر.