الأحد 21 يوليه 2024 الموافق 15 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

بعد شائعة وفاته.. الفنان أحمد بدير يحتفل بعيد ميلاده اليوم

الخميس 20/يونيو/2024 - 01:00 م
هير نيوز

يحتفل الفنان القدير أحمد بدير اليوم بعيد ميلاده وهو من مواليد 20 يونيو 1945، وهو ممثل مصري شارك في العديد من الأعمال الفنية التي جعلت نجمة ساطع في عالم الفن ،وولد في مدينة قنا في صعيد مصر.
حياته

حصل أحمد بدير على الثانوية العامة عام 1966، وبعد أربعة سنوات حصل على الإجازة الجامعية في الآداب من جامعة القاهرة عام 1970. عمل ممثلا في مسارح مراكز الشباب ثم مؤلفًا ومخرجًا، ثم عمل ممثلا في الإذاعة في العديد من المسلسلات.


منها (طائر الليل الحزين، الزيني بركات، حلم الليل والنهار، أبواب المدينة، زيزينيا)، وعمل أيضا في المسرح في العديد من الأعمال منها (ريا وسكينة، بكالوريوس في حكم الشعوب، الصعايدة وصلوا، ع الرصيف، دستور يا أسيادنا). وفي السينما قدم أدوارًا صغيرة ومن الأعمال التي شارك فيها (الكرنك، سكوت حنصور، أيام الرعب، أبناء وقتلة، بطل من ورق) وغيرها. وهو متزوج وله ابنتان هما سارة ودعاء.

أبرز أعمال أحمد بدير


أثرى أحمد بدير الفن المصري بالعديد من الأفلام والمسلسلات التلفيزيونية والإذاعية والمسرحيات والتي تزيد في مجملها عن 220 عمل ، لقد قدم الفنان المصري أحمد بدير الكثير من الأعمال الفنية في السينما المصرية والعربية، لذلك سنتعرف على أبرز هذه الأعمال من خلال الآتي:

(عنتر شايل سيفه، غابة من الرجال ، فقراء لا يدخلون الجنة، فيش وتشبيه ، ليلة القبض على بكيزة وزغلول، من الذي قتل هذا الحب ، مين فينا الحرامي ، ناس هايصة وناس لايصة ، إسكندرية ليه ، الاعتراف الأخير ، الحب الذي كان ، الزوج المحترم، الكرنك ، اللعبة ، أولاد الحلال ، شفيقة ومتولي ،شيلني وأشيلك ، عودة الابن الضال ، وراء الشمس ، هيبتا ،بنسيون الأحلام ، ريا وسكينة ،الصعايدة وصلوا ، المارد ،ايام الشقاوة ، أحلام الفتى الطائر ،برج الحظ ، زينب والعرش ، كيد النساء ، الإرهاب ، الأوباش ، الأوغاد )

شائعه وفاته


أعرب الفنان أحمد بدير عن غضبه واستيائه الشديد بعد تداول شائعة وفاته على نطاق واسع خلال الساعات الماضية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما أثار الفزع بين عائلته.

وأكد أحمد بدير في تصريح لـ«هير نيوز»، أنه حزين ومستاء من تلك الشائعة التي لم يراعي أصحابها مدى تأثيرها على عائلته؛ حيث لم يتوقف عن استقبال المكالمات الهاتفية للاطمئنان عليه من قبل المقربين منه.
اقرأ ايضا:

حسبي الله ونعم الوكيل


ووصف بدير، مروجي هذه الشائعات بكونهم أشخاص بلا ضمير، قائلا: "حسبي الله ونعم الوكيل في من أطلق هذه الشائعة فهو بالتأكيد شخص ليس لديه ضمير ومجنون ولا أعرف ماذا سيستفيد منها وكيف سمح لنفسه أن يفعل ذلك دون شعور بالذنب، وإذا كان الاستفادة هو التفاعل وجمع اللايكات فهل هذا منطق".

وأشار إلى أنه اعتاد على هذه الشائعة السخيفة بحسب وصفه في الفترة الأخيرة وكثيرًا ما يخرج للرد عليها أو يقابلها بالتجاهل، وحرص في نفس الوقت على توجيه الشكر لكل من حاول التواصل معه والاطمئنان عليه.

ads