الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 06 شوال 1442
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
وصفي ابو العزم
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

«القناصة».. مي آل خليفة أول وزيرة للثقافة في البحرين

الخميس 29/أبريل/2021 - 12:47 م
مي آل خليفة أول وزيرة
مي آل خليفة أول وزيرة للثقافة في البحرين

واحدة من أقوى النساء في المنطقة العربية، يطلقون عليها "أم الكتب" و"حارسة العلم"، والقناصة التي تستثمر كل لحظة في البحث والاطلاع، لتصبح مي آل خليفة وزيرة مقاتلة وناشطة تؤدي دورا تاريخيا في الدفاع عن طريقة تفكيرها التي وإن انطوت على جانب شخصي، فإنها تعد انعكاسا لحراك ثقافي انغمست فيه عن طريق الوراثة.

فكرتها عن بلدها البحرين هي مزيج من القنص البصري والتأمل الفكري، فما تقوله الصورة يمكن أن تختزله الفكرة، فكان تأسيسها لمركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث بمدينة المحرق خطوة كبيرة في طريق نشر الوعي الفكري الحديث، وبين ما هو شخصي وما هو عام تتحرك الشيخة مي لكي تفرض خياراتها التي لا تملك سوى أن تعلنها بدافع الرغبة في كسر الحاجز بين ما يمتلكه المرء من كرم شخصي، وبين ما يمكن أن يجود به الآخرون بعد أن تفتح أمامهم الأبواب.

تبنت الشيخة الوزيرة مي آل خليفة شعار الاستثمار في الثقافة، كمظلة تتحرك من خلالها في الطريق إلى فتح بوابة على الثقافة الحيّة أينما حلت، بغض النظر عن صفتها الوظيفية، خارج الحكم وداخله.

حين أصدر ملك البحرين عام 2008 مرسوما يقضي بتعيين الشيخة مي آل خليفة وزيرة للثقافة والإعلام بعد أن كانت تشغل منذ 2002 منصب وكيلة وزارة الإعلام المساعدة لشؤون الثقافة والتراث أصبحت أول امرأة تتقلد ذلك المنصب.

وكانت ناشطة في مجال الثقافة قبل أن تصبح وزيرة حيث قامت بالإشراف على بيوت فنية عديدة منها “بيت الشعر” و”بيت التراث الصحفي”، غير أن الحدث الأهم في ذلك المجال يتلخص في قيامها بتأسيس مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث الذي يضطلع بدور هام في تطوير الوعي الثقافي من خلال منشوراته والندوات والمعارض التي يقيمها دوريا.

إقرأ أيضا
أول امرأة تقود وزارة الداخلية في لبنان.. ريا حفار


ودرست الشيخة مي، التاريخ السياسي وحصلت على شهادة الماجستير من جامعة شيفيلد البريطانية وأصدرت سبعة كتب في مجال اختصاصها الأكاديمي قبل أن تنهمك في عملها القيادي في مجال الثقافة.

حصلت الشيخة مي على عدد من الأوسمة والجوائز، منها وسام الشرف الفرنسي الوطني بدرجة فارس وجائزة مؤسسة كولبير لإبداع والتراث وجائزة المرأة العربية المتميزة في مجال القيادة الإدارية من مركز دراسات المرأة بباريس وجائزة السياحة الدولية في مجال الإبداع، وقد اختارتها مجلة فوربس من بين أقوى 50 شخصية في العالم العربي.