الإثنين 27 يونيو 2022 الموافق 28 ذو القعدة 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

صاحبة لقب «السفيرة عزيزة» وقصة أول سيدة تمثل مصر بالأمم المتحدة

الإثنين 13/يونيو/2022 - 10:27 م
هير نيوز

ضرب المصريون المثل كثيرا للمرأة التي تثق بنفسها وتهتم بمظهرها بالسفيرة عزيزة، ولكن قليل من يعرف من هى السفيرة عزيزة، ولكنه مجرد تشبيه للمرأة الأنيقة الجميلة. 


وترصد «هير نيوز» قصة السفيرة عزيزة الحقيقية صاحبة اللقب الشهير وأول امرأة تمثل مصر بالأمم المتحدة.. 


من هي السفيرة عزيزة؟ 

 

هى عزيزة سيد شكرى، ولدت في ميت غمر عام 1919، وهو العام الذي خرجت فيه المرأة لأول مرة للشارع للتعبير عن رأيها والمطالبة بحقوقها. وربما ذلك كان رسالة لوالدها بأن ابنته الصغيرة ستصبح ذات شأن ومكانة كبيرة. 


ورثت عزيزة عن والدها العطاء بلا حدود عندما أرادت أن تترك دراستها وهى بنت العشر سنوات لترعى أخواتها الخمسة بعد مرض والدتها، ولكن والدها رفض ذلك رفضا شديدا وأراد أن تستكمل دراستها.


وبالفعل استكملت عزيزة دراستها وتخرجت من الجامعة الأمريكية أوائل الأربعينيات وبدأت على الفور في العمل الخيري التطوعي حتى تزوجت من أحمد حسين باشا الذي دعمها وأكملا المشوار معا.


دور السفيرة عزيزة في مناصرة المرأة




عام 1954، عُينت عزيزة حسين، في لجنة المرأة بوفد مصر فى الأمم المتحدة، مما جعلها أول امرأة عربية ومصرية تتولى المنصب رسميا فى أول تمثيل لبلدها عقب الثورة، وهى الفترة التى شهدت طرحها لفكرتها التى أبهرت بها العالم كله، وهى تنظيم الأسرة، وأثار ذلك دهشة المشاركين، فرشحوها لتكون عضوا بلجنة المرأة بمنظمة الأمم المتحدة، وظلت بها لمدة 17 سنة.


وشاركت فى صياغة الاتفاقية الدولية لمنع التمييز ضد المرأة عام ١٩٦٢.




كما قادت عزيزة حركة تنظيم الأسرة عام ١٩٦٣. ورأست جلسات المجلس الدولي للرعاية الاجتماعية مطلع السبعينيات، واجتماعات اليونسكو فى باريس ١٩٧٨.


تولت عزيزة حسين، منصب رئيسة الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة خلال الفترة بين عامى ١٩٧٧و ١٩٨٣، لتضع البرنامج المصرى للقضاء على ظاهرة ختان الإناث وتنشئ أول جمعية مصرية للتأمل الذهني.


اقرأ أيضًا..

 "رائدة الطب العربي" من هي سنية حبّوب التي يكرمها «جوجل»اليوم؟