الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

ميادة الحناوي تقهر الزمن بـ«لوك» شبابي وتشعل «السوشيال ميديا».. صور

الخميس 01/ديسمبر/2022 - 01:06 م
ميادة الحناوي
ميادة الحناوي

عادت الفنانة السورية الكبيرة ميادة الحناوي، إلى إثارة الجدل من جديد، بعد الضجة التي اشتعلت حول الصور التي نشرت لها، والتي كشفت عن تغير كبير في ملامحها وشكلها. 



صور ميادة الحناوي


وظهرت ميادة الحناوي، خلال الصور المتداولة، وقد عادت من جديد إلى مرحلة الشباب، وبدت عليها ملامح ممتلئة بالحيوية والشباب والنضارة، حيث ظهرت ببشرة مشدودة للغاية، مع شعر قصير يناسب ملامحها الجديدة، ومكياج صارخ ولافت. 





وأثارت صورة ميادة الحناوي جدلا كبيرا بين الجمهور ومرتادي مواقع ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث طرحت الكثير من الأسئلة حول مدى خضوعها لعمليات تجميل من عدمه، وكانت الإجابة من خبير التجميل سامر بريطع، والذي قال في تصريحات تلفزيونية إن تلك الصور قديمة من حوالي 15 سنة، وإن ميادة الحناوي خضعت بالفعل لعملية تجميل في ذلك الوقت، وذلك في تعليقه على خبير التجميل اللبناني نادر صعب، والذي كان قد نشر عدة صور لميادة الحناوي، قبل وبعد عملية التجميل. 





ميادة الحناوي تنفي خضوعها لعمليات تجميل


وفي شهر أغسطس الماضي، أكدت ميادة الحناوي عدم خضوعها لأي عمليات تجميل، وقالت من خلال تصريحاتها مع برنامج "يلا تريند"، إنها تنوي الرد على الصور التي نشرها نادر صعب، وتابعت: "ما لي علاقة بمواقع التواصل الاجتماعي إطلاقًا، دائمًا بيطلعوا عني شائعات فظيعة، والفنان معرض لأي شيء، ورب العالمين هو اللي بيشفي وهو اللي بياخد الروح، وطلعوا أي شيء عني ما بيهمني"". 






وأضافت ميادة الحناوي عن إجرائها لعمليات تجميل: "أعوذ بالله لا.. ورحمة ماما ما حصل، أنا اللي فيه ده؛ لأني لا بدخن ولا بشرب حاجة، وبنام بكير، وهرد عن سبب انتشار شائعات عني لكن كل شيء في الوقت المنيح (المناسب)"، وأكملت: "بحبكن من كل قلبي، ولا تصدقوا الشائعات المغرضة، وهرد بالوقت المناسب". 



نبذة عن ميادة الحناوي


المطربة السورية ميادة الحناوي من مواليد 9 أكتوبر عام 1959، في مدينة حلب السورية، وكان أول من اكتشفها الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب، ثم تعاونت مع كبار الملحنين مثل بليغ حمدي، ومحمد الموجي، ومحمد سلطان، وحلمي بكر، وفاروق سلامة.