الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

والدة ضحية الدهس بالمعادي: «ابني طار في الهوا.. وكان حاسس بموته»

الخميس 01/ديسمبر/2022 - 03:13 م
دهس - أرشيفية
دهس - أرشيفية

الحزن كان يكسو الوجوه، الألم يسيطر على القلوب، الدموع لا تجف، هكذا كان حالة اسرة المجني عليه، ضحية الدهس بالمعادي، حيث جلست والدة الطالب "محمد"، 19 سنة، لتحكي تفاصيل الحادث الآليم، بعد أن أخبرتها ابنتها أن شقيقها أصيب في حادث سير بشارع الخمسين بالمعادي، فهرعت الأم إلى مكان المستشفى ورأته في حالة سيئة لم يتحملها قلبها بعد وصوله بسيارة الإسعاف، وكانت تنادي: "افتحولي الباب.. اسعفوا ابني" ن ليحاول الأطباء تهدئتها بعد أن فارق نجلها الحياة.



الأم تروي مأساة ضحية الدهس بالمعادي


بدموع وأسى قالت ياسمين والدة محمد ضياء: "دخلت عليه سيارة الإسعاف وقلت له"محمد قوم يا محمد قوم يا ابني، لكن دون جدوى، لتهمس في أذنيه وتلقنه الشهادة راضية بقضاء الله وقدره، وحتى الآن لا تعلم ما تفاصيل الحادث حتى روى لها أصدقاء ابنها بأن سيارة مسرعة يقودها شاب وبصحبته فتاة دهسته أثناء مروره بالشارع".

وأضافت الأم المكلومة، ابني محمد كانت أمنية حياته الالتحاق بكلية الشرطة حتى ينال الشهادة في سبيل الله، قبل أن يلتحق بالأكاديمية الحديثة، وكان بيقولي نفسي استشهد في سبيل الله وأنا بقوله نلت الشهادة يا ابني، حققت اللي نفسك فيه، صحابوا قالولي ابنك طار في الجو من شدة الخبطة وكان نفسي أفرح بيه".



وأوضحت والدة محمد ضياء، أن ابنها كان يشعر بأنه سيفارق الحياة عن قريب، حيث تغير حاله في آخر يومين، وتعامل معاها وأشقائه بلين ولطف أكثر مما كان يفعله، حيث سأل جدته وقال لها لو مت هتزعلي عليا؟ لترد عليها بعد الشر عليك يا ضنايا ربنا يخليك لينا، مات السند والصديق والصاحب.

وبهدوء شديد تحدثت جدة الشاب محمد الضحية، بعد أن التقطت طرف الحديث قائلة: خبر مصرعه كان صعب علي كان شاب جميل وهاديء وعريس، أنا فضلت نص ساعة أغسل في هدومه والدم بينزل منها، وكل اللي عايزينه حق ابننا.



وكانت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، قد كشفت ملابسات ما تم تداوله على أحد المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي متضمنًا وقوع حادث تصادم بمنطقة زهراء المعادي بالقاهرة، تسبب في مقتل شاب ومطالبة والدة المتوفى باتخاذ اللازم نحو المتسبب في الحادث.
وبالفحص تبين أنه بتاريخ 24 نوفمبر تبلغ لقسم شرطة المعادي بمديرية أمن القاهرة، بمصادمة ومتوفى بمنطقة زهراء المعادي بدائرة القسم، وبالانتقال تبين أنه حال سير سيارة قيادة طالب، مقيم بمنطقة زهراء المعادي بالقاهرة، حيث اصطدم بطالب آخر، مقيم بذات دائرة القسم مما تسبب في إصابته التي أودت بحياته، وذلك حال عبوره الطريق محل البلاغ.

بسؤال والدة المتوفى أيدت ما سبق ولم تتهم الأخيرة أو تشتبه في وفاة نجلها جنائيًا وتأيدت الواقعة بشاهد رؤية محدد، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتولت النيابة العامة التحقيق، ويأتي ذلك في إطار جهود الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، لمحاربة الجريمة بكافة أشكالها.