الأحد 21 يوليه 2024 الموافق 15 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

17 عاما على رحيلها.. «نازك الملائكة» شاعرة حاربت الكوليرا بالإبداع

الخميس 20/يونيو/2024 - 10:52 ص
هير نيوز

في مثل هذا اليوم 20 يونيو، منذ 17 عاما رحلت عن عالمنا الشاعرة العراقية نازك الملائكة، في القاهرة عام 2007.

نازك الملائكة، هي واحدة من أبرز الشاعرات العربيات في القرن العشرين، ولها مساهمات كبيرة في الأدب العربي والشعر الحديث بشكل خاص. 

ولدت في بيروت عام 1923 ونشأت في بيئة ثقافية غنية، مما أثر على نمو شغفها بالأدب والشعر منذ الصغر.

تتميز شعرية نازك الملائكة بالغموض والعمق، حيث تمزج بين الرمزية والواقعية في قصائدها. تناولت في أعمالها مواضيع متنوعة تتراوح بين الحب، والوطن، والحرية، والمرأة، ما جعلها تحظى بشعبية واسعة وتأثير كبير في عالم الأدب.


دواوين نازك الملائكة


وتعاقبت دواوين نازك الملائكة فى الصدور، فصدر لها ديوان "شظايا ورماد" 1949م، وديوان قرارة الموجة 1957، وشجرة القمر 1968م، ويغير ألوانه البحر 1970، ومأساة الحياة وأغنية للإنسان 1977، و الصلاة والثورة 1978.

كما صدرت لها العديد من المؤلفات والدراسات منها قضايا الشعر الحديث، 1962، والتجزيئية في المجتمع العربي، 1974م، وهي دراسة في علم الاجتماع، وسيكولوجية الشعر، 1992م، والصومعة والشرفة الحمراء، كما صدرت لها مجموعة قصصية واحدة بعنوان "الشمس التي وراء القمة" وذلك في عام 1997م قبل رحيلها بعشر سنوات.



بالإضافة إلى شعرها، كان لنازك الملائكة حضورًا مؤثرًا في المجال الثقافي العربي من خلال نشاطها الأدبي والنقدي، ومساهمتها في تعزيز دور المرأة في المجتمع والأدب.

لقد أسهمت نازك الملائكة بشكل كبير في إثراء الأدب العربي بمدرستها الخاصة من الشعر، ولا تزال أعمالها مصدر إلهام للأجيال الجديدة من الشعراء والقراء على حد سواء.

ads