الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
خالد جوده
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

المُبادرات الرقمة.. طوق نجاة السيدات العاملات في زمن «كورونا»

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 06:01 ص
هير نيوز

تدخل النساء بقوة في سوق المُعاملات الرقمية، إثر تداعيات جائحة كورونا، وما نتج عنها من آثار سلبية طالت كافة القطاعات الاقتصادية مما أضر بسوق العمل، وفقدت العديد من النساء وظائفهن.

واستطاعت بعض النساء العاملات في مجال التطريز التقليدي من قرية "بارارا" في منطقة "باتان" في الهند من التغلب على عوائق أزمة كورونا، واتجهن نحو إجراء المُعاملات الأساسية عبر "الإنترنت" بالإضافة إلى الترويج والبيع عبر "Instagram وFacebook"، وتجنب الحاجة إلى البيع النقدي وجهًا لوجه.

وتمكنا من بيع المنتجات عبر منصات التواصل، ويقوم الزبائن بالدفع بطريقة غير نقدية من خلال "PayTm" وتطبيق "BHIM" و"Google Pay" بدلًا من مقابلة الأشخاص والتعامل مع الأموال والمخاطرة، مما يفتح عالم جديد من الفرص الرقمية.

وهذه التجربة تُلقي الضوء على أهمية مبادرة "مشروع ليلافاتي" التي قدمها البنك الدولي، بهدف تحسين المعرفة الرقمية والمالية وتحسين حياة وسبل عيش النساء العاملات في القطاع غير الرسمي، بما في ذلك الخياطات والحرفيات والبائعين والمزارعين الصغار، واستقطبت نحو نصف مليون امرأة في ست ولايات هندية، وتم تدريب رائدات الأعمال وغيرهن على المهارات الرقمية من قبل جمعية النساء العاملات (SEWA).

وعندما حلت أزمة كورونا، استطاع العديد من النساء تحويلها إلى فرصة جيدة لتحسين مستوى المعيشة، واستخدام التكنولوجيا والأدوات الرقمية في سبيل خدمتهن، وبالتالي فإن باقي الدول تحتاج أن تعمم المبادرات الرقمة لتعليم كافة المواطنين سبل جديدة للبيع والشراء تتناسب مع الأزمات والظروف الطارئة.