الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 06 شوال 1442
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
وصفي ابو العزم
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

الأرانب «كبش فدا» جمالك المزيف.. صيدلي يكشف كواليس التجارب المريرة

الخميس 22/أبريل/2021 - 09:25 م
جمالك المزيف.
جمالك المزيف.

انتشرت الكثير من مقاطع الفيديو المؤلمة على مواقع التواصل الاجتماعي، تكشف كيف يتم استغلال الأرانب في إجراء التجارب لمستحضرات التجميل؟، وأدوات المكياج المختلفة من قبل الشركات العالمية الشهيرة.

الأرانب «كبش فدا» جمالك المزيف
وأثارت تلك المقاطع غضب مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي من النساء والرجال، مع مقاطعة بعض النساء لتلك المستحضرات حتى تتوقف الشركات عن اتباع تلك التجارب الشنيعة والدامية على أجساد الحيوانات بلا رحمة.

الأمر الذي استشاط قلوب رواد السوشيال حينما علموا أن هذه الأرانب يتم وضع مقطرة في أعينهم وعلى الجلد المحلوق على ظهورهم، وكل هذا بدون إعطاء الأرانب مسكنًا، وبعد كل ذلك يتم قتلهم جميعًا.

وفي هذا الصدد، قال الطبيب الصيدلي وأخصائي التغذية العلاجية، الدكتور ممدوح عبد المعز، في تصريحات خاصة لـ«هير نيوز»: "إن الأرانب أصبحت ضحية لشركات المكياج وأدوات التجميل للنساء، غافلين أن الحيوان كائن حي يُعاني ويشعر".

وأضاف، أن أصحاب الماركات العالمية لمستحضرات التجميل يقومون بتجريد الأرانب من الفراء وتكتيف اليدين والساقين بقوة ثم يتم وضع الكحل والماسكارا على رموشهم وأعينهم بتلك المواد التي تحتوى على أكاسيد وأحماض ومواد مهيجة ومواد سامة مثل (التريكلوسان والبارابين وسلفات لوريل الصوديوم وسلفات لوريث الصوديوم والفورمالداهيد ) فتحمر وتلتهب وتتورم حتى يفقدوا بصرهم".

وأضاف: "يتم وضع البودرة وغيرها من المساحيق الخاصة بالتجميل المرأة على جلود الأرانب خلال تلك التجارب التي تجريها الماركات العالمية الشهيرة فأصاب جلودهم بالحرق بفضل المواد الكيماوية السامة، وفي النهاية يموت الأرنب أو يصاب بالعمى من أجل إنتاج أحمر شفاه أو ماسكارا أومكياج يناسب النساء ولا يؤذي بشرتهن، ومن أجل الوصول لحل في تلك المأساة يجب أن تسأل المرأة نفسها هل مكياجها ملطخ بدماء الأرانب أم لا؟".

اقرأ أيضًا.. بعد وفاة طفل وتشوه وجه فتاة.. مساعد الصيدلي "كارثة" تهدد مواطني الجيزة.. و"سيدات": الرقابة فين؟


وكشف الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي عن أسماء بعض الماركات العالمية والشركات الشهيرة في تصنيع مستحضرات التجميل، وطريقة تعاملها مع الأرانب في تلك التجارب الدامية للمستحضرات، وهو ما دفع الكثير من الشركات العالمية الأخرى التي لا تجري تلك التجارب على منتجاتها في الإعلان عن ذلك خوفًا من أن يقاطعها النساء.