الأربعاء 25 مايو 2022 الموافق 24 شوال 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

«مارسيل نصري».. ابتكار في فن الريزن يمنحها التألق في عالم الديكور| صور

الثلاثاء 23/نوفمبر/2021 - 04:22 ص
هير نيوز

حصل فن «الريزن» على شهرة واسعة في الفترة الأخيرة، حيث يُعتبر إضافة رائعة في عالم الديكور تمنح الأشخاص الحصول على قطع ديكور مميزة سواء لمنازلهم أو مكاتبهم أو حتى لتوثيق ذكرياتهم.

واستطاعت مارسيل نصري، أن تصنع من موهبتها وحبها للفن وعالم الديكور، إبداع في استخدام «الريزن» لتصمم وتنفذ قطع رائعة تلفت أنظار الجميع وتمنحها شهرة واسعة في هذا المجال الذي وضعت بصمتها فيه بنجاح.



وقالت مارسيل لـ«هير نيوز»: «لقد بدأت في العمل بالريزن منذ حوالي عامين، وجاءتني الفكرة عندما كنت أبحث عن الجديد في عالم الهاند ميد، لأني أحب هذا المجال وأعشق الفن بشكل عام، ولقد شاركت في دورات تدريبية عن الريزن على الإنترنت لمدة شهر ونص وقمت بعمل قطع ديكور من الريزن كتدريب لي ونجحت في تصميمها ولازالت احتفظ بها حتى الآن».



وأشارت "مارسيل"، إلى أن أكثر الفئات التي كانت تطلب منها القطع من الريزن هم من كانوا يفهمون هذا الفن ويقدرون الأعمال اليدوية، خاصة من يدركون أن الريزن كل قطعة غير التانية ومميزة عن غيرها وأهمها أنه لا يتم إعادة القطعة نفسها مرة ثانية، لأن المادة متحركة وأغلب القطع بالأخص التي تكون بها ألوان مختلفة تتجانس مع بعضها ولا يمكن التحكم فيها بنسبة كبيرة.



وأضافت: «رأي العملاء في التصميمات كان أفضل مما توقعت وهو ما جعلني أقوم بعمل صفحة على فيس بوك ويزداد عدد متابعيها مع الوقت وتبدأ الناس في طلب قطع جديدة، وعلى الرغم من نجاحي إلا أنه واجهتني بعض الصعوبات والتي أبرزها أن العملاء كانت لا تفهم الريزن وأنهم غير مقدرين للعمل الهاند ميد، فكان تقديرهم للتصميمات أقل بكثير من المجهود المبذول فيها».



وتابعت مارسيل نصري: «أكثر الأشخاص الذين دعموني هم أبي وأمي، فكان أبي يساعدني عند الذهاب لشراء الخامات أو في الأشياء التي تحتاج لمجهود بدني كبير، وأمي كانت تسهر معي وتهتم بي وقت السهر من أجل العمل الذي كان يحتاج لمجهود متواصل لمدة ثلاثة أيام، حقيقي سأظل ممتنة ليهم جدًا».



وأشارت "مارسيل" إلى أن من أساسيات العمل التي كانت تحتاج إليها هو الميزان لأن المادة فيها نسب وخلط كتير، وأيضًا الكرافت والصاروخ الخاصين بالصنفرة والصنفرة اليدوية والهوت جان والسيشوار، وغيرها من المواد التي كانت تستخدمها للحصول على قطعة ريزن مصممة بدقة وعناية.

كما تتمنى "مارسيل" أن تحصل على ورشة للعمل بها وتحقيق حلمها بافتتاح معرض لتقدم فيه جميع أعمالها من الريزن حتى يراها الجميع، كما تخطط لتقديم دورات تدريبية كورسات للأشخاص المحبين لهذا الفن الجديد ويريدون تعلمه.

اقرأ أيضًا..