الأربعاء 19 يناير 2022 الموافق 16 جمادى الثانية 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
محمد عبدالله
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
محمد عبدالله

خدعتهم بأرباح خرافية.. مستريحة طنطا تستولي على أموال المئات

السبت 04/ديسمبر/2021 - 01:55 م
هير نيوز

مستريحة جديدة لكن هذه المرة في مركز طنطا بمحافظة الغربية، ضحاياها تجاوزوا العشرات لكن أربعة منهم فقط هم من أبلغوا الشرطة عنها، أقنعت ضحاياها بالحصول أرباح من أموالهم بنسبة بين 40 % إلى 60% مقابل توظيفها في تجارة مزارع الدواجن..

لعبت على طمع الآخرين


في البداية صرفت أرباح ضحاياها بانتظام؛ لأنها تعلم أنها يجب أن تلعب على عامل الطمع لديهم، وبعد ذلك بدأت تتوقف، وعلم ضحاياها أنهم وقعوا ضحية لنصابه استولت على أموالهم، فتجمهروا أمام منزلها، لكنها كانت قد هربت، وفي زمن قياسي نجحت مباحث طنطا في ضبطها، وإحالتها إلى النيابة واعترفت بجرائمها.




تفاصيل العملية


سيدة جميلة، ملابسها أنيقة، تتصرف بحرية، أخذها تفكيرها إلى حيلة شيطانية لجمع الأموال، من خلال استغلال ذكائها في إقناع ضحاياها باستثمار أموالهم في تجارة مزارع الدواجن، وبدأت تجذب الكثير للتعامل معها، وتقنعهم بتحقيق مكاسب خرافية من وراء التعامل معها، في نفس الوقت كانت تتميز بالهدوء والثبات في التعامل مع ضحاياها، فبدأت تأخذ شهرة في محيطها تتسع بعض الشيء حتى أصبحت مشهورة في منطقتها..


أقنعت ضحاياها أن أرباحهم الشهرية بالتعامل معها ستكون كبيرة، ولأن دائما النصاب يلعب على طمع ضحيته التي لا تفكر في أنه لا يوجد أي تجارة أو مشروع يعطي هذه النسبة الكبيرة، وحتى تنجح خطتها، وفي خطوة تتسم بالذكاء منها استمرت لعدة أشهر توزع أرباح بصفة منتظمة لكي يطمئن قلب ضحاياها حتى استطاعت جذب عدد كبير من الضحايا تحت مظلتها، ليس هذا فحسب بل أوهمت ضحاياها بأنها تعمل في تجارة مزارع الدواجن والتي تكسب بشكل كبير..

اختفت عن الأنظار


بدأت السيدة "ن" النصابة الشهيرة، تستعد للمرحلة الثانية من خطتها وتعطي إحساسًا لضحاياها أنها بدأت في الخسارة، وأن عليها تخفيض نسبة الأرباح، والأيام تتوالى، ومستمرة في مخططها الشيطاني، يومًا بعد الآخر تقنعهم أن الظروف لا تساعدها رغم أنها حققت ثروة طائلة وفجأة اختفت وتوقفت عن سداد الأرباح، وكأنها فص ملح وذاب..

جهود إدارة الأموال العامة


أبلغ ضحاياها الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة، وجميعهم مقيمون بدائرة مركز شرطة طنطا بالغربية، بتضررهم من قيام إحدى السيدات بتلقي مبالغ مالية منهم لتوظيفها واستثمارها لهم في مجال تجارة مزارع الدواجن مقابل حصولهم على أرباح متفق عليها فيما بينهم، إلا أنها توقفت عن إعطائهم الأرباح ورفضت رد أصل المبالغ إليهم بالمخالفة للقانون.




ضبط واعتراف


بإجراء التحريات تبين صحة الواقعة، وقيام إحدى السيدات، مقيمة بدائرة مركز شرطة طنطا بالغربية، بممارسة نشاط احتيالي من خلال تلقيها مبالغ مالية من المواطنين راغبي استثمار أموالهم وذلك على النحو المشار إليه؛ مما مكنها من الاستيلاء على مبالغ مالية من الشاكين وتوقفت عن سداد أصول المبالغ وأرباحها التي وعدت بتوزيعها واستيلائها على كامل المبالغ المالية المشار إليها دون رد.


وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الغربية أمكن ضبطها، وبمواجهتها اعترفت بارتكابها الواقعة على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.