الأربعاء 25 مايو 2022 الموافق 24 شوال 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

التفاصيل الكاملة لقصة العثور على جثة بطلة العالم في كرة السرعة روان الحسيني

الأربعاء 19/يناير/2022 - 02:50 م
هير نيوز

حادث مأساوي شهدته مدينة دسوق، بمحافظة كفر الشيخ، تم الكشف عنه بالعثور على جثة بطلة العالم في كرة السرعة، "روان محمد الحسيني"، أعلى أحد العقارات بمنطقة شارع الجيش؛ الأمر الذي تسبب في حالة من الصدمة لدى الأهالي، وذوي الضحية، خاصة أنه تبين أنها ماتت باسفيكسيا الخنق.





وتلقى ذوو الفقيدة مكالمة هاتفية من مجهول يخبرهم بوجود جثتها، فوق سطح عمارة بمنطقة شارع الجيش، فانتقلوا على الفور إلى مكان الحادث، عقب إبلاغ الشرطة فيما، التي وصلت إلى المكان بأقصى سرعة؛ حيث تم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، لعرضها على الطب الشرعي.

وتكثف الأجهزة الأمنية في كفر الشيخ جهودها لكشف غموض الحادث، وذلك بمراجعة كاميرات المراقبة في منطقة الحادث، وسؤال المحيطين بالمكان وشهود العيان.


طالبة بكلية الصيدلة


يذكر أن المجني عليها "روان محمد الحسيني"، 21 سنة، وهي طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة، بجامعة كفر الشيخ، بالإضافة لكونها لاعبة كرة السرعة، وحصلت مع فريق نادي دسوق الرياضي، على المركز الأول على مستوى العالم، عام 2016، في اللعبة، خلال البطولة التي أقيمت بدولة بولندا، وكرمها وزير الشباب والرياضة السابق، واللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ الأسبق، بعد تحقيق هذه البطولة، التي وضعت نادي دسوق الرياضي، منذ ذلك الحين على خريطة الأندية الرياضية، حيث تشتهر مدينة دسوق بهذه اللعبة، وتحصد بشكل دائم العديد من البطولات.


اقرأ أيضًا..


وشيع الآلاف من الأهالي جثمان بطلة العالم في كرة السرعة، عقب أداء صلاة الجنازة عليها بمسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقي.





كان اللواء أشرف صلاح درويش، مدير أمن كفر الشيخ، واللواء خالد المحمدي، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة دسوق، يفيد بالعثور على جثمان طالبة بالفرقة الثالثة بكلية التربية بجامعة كفر الشيخ، وبها آثار خنق حول رقبتها.

وعلى الفور انتقل عدد من القيادات الأمنية إلى مكان الواقعة محل البلاغ؛ حيث جرى مسح شامل للعمارة التي عثر على الطالبة بها، وكذلك العمارات المجاورة، وبالعرض على النيابة العامة، قررت تشريح الجثمان ودفنه عقب التشريح.