الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

مروان وشقيقه ينتظران حبل المشنقه.. لخنقهما جدتهما لأجل سرقتها

الإثنين 27/يونيو/2022 - 01:12 م
هير نيوز


لا أعلم كيف لهؤلاء المجرمين ارتكبوا جريمتهم هذه؟ هل تحول الدم إلى مياه؟ هل أصبحنا نسعى بكل قوة وراء المال لدرجة قتلت مشاعرنا وأحاسيسنا وحولت العشرة وصلة الرحم ودرجة الأمومة والأبوة إلى علاقة جافة يمكن الضحية بها لأجل المال لدرجة تصل إلى القتلّ؟ فهذه الجريمة، الضحية فيها الجدة المسنة، والقاتلان هما أبناء الابن، قتلا جدتهما لسرقتها، وبالفعل خططا لجريمتها، وتسللا إلى حجرتها، وفي لحظة أمسكا بالوسادة بجانبها لحظة نومها وقاما بخنقها وخرج كلاهما بعد ذلك بعد ارتكاب جريمتهما، وفي الصباح الباكر استيقظ أسرة المجني عليها والجانيان على كارثة وفاجعة، الجدة قتيلة على فراشها.




قتلا جدتهما


لم يعلم الأب أنه يربي اثنين من الأبناء يرتديان ثوب الشيطان، زرع حرام، ونبت شيطاني؛ حيث إن الأب تمنى لو أنه لم ينجب هذين الولدين، فهما كانا سببًا في مشاكل كثيرة معه داخل الأسرة وخارجها، لكنه لم يتوقع أن يكون ابنه سببًا في قتل أمه، أي جدتهما، التي كانت تمولهما للمال حتى أصبحت مصدر المال لهما، وفي تقصير الأب يذهبان لها لإحضار المال ولكن في الفترة الأخيرة كانت تعطيهما المال "بالقطارة"؛ حيث إنها لم يطاوعها قلبها الحنون على حرمانهما، لكنها مؤخرًا كانت تمر بظروف اقتصادية صعبة، فذهب إليها الشابان، وطلبا أموالًا منها لكنها رفضت، وهنا قرر الشابان قتلها والتخلص منها لسرقتها، بعد أن تذمر الجميع منهما نظرًا لكثرة طلبهما المال، ورفضهم لإمدادهما بالمال، ظلا يفكران في طريقة للحصول عليه دون رغبة من والديهما، فكرة شيطانية خبيثة تمكنت من الشاب الكبير الذي يدعى مروان، 19 سنة، قام بعرضها على شقيقه الأصغر من أجل مساعدته بها، الحصول على المال أعمت بصيرتهما، وأعدا كلهما أداة جريمته، وتسللا لغرفة جدتهما ونفذا جريمتهما المشينة أثناء نومها؛ حيث كتما أنفاسها بالوسادة التي تضعها بجانبها، وما إن ظفر بها الأول، حتى انقض عليها الثاني ووضع الوسادة على وجهها وأطبق عليها الأول كاتمًا أنفاسها؛ ما تسبب في وفاتها، لم يرف لهما جفن أثناء قتلها، معللين بأنها بلغ منها الكبر عتيًّا.


اقرأ أيضًا..



اعترافات المتهمين


ونجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، في كشف ملابسات الجريمة، وتم ضبط المتهمين، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حيالهما، حتى أمرت محكمة جنايات شمال القاهرة، بإحالة أوراق المتهم الأول «مروان» إلى مفتي الجمهورية لأخذ رأيه الشرعي في إعدامه، وما زالت المحكمة تنظر الحكم على المتهم الثاني.

الكلمات المفتاحية