الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

احذري من نوم أبنائك بغرفة واحدة في تلك الحالات

الجمعة 05/أغسطس/2022 - 06:01 م
هير نيوز

يجهل العديد من الآباء والأمهات، تعاليم جمع الأبناء في غرفة واحدة حتى لو كانوا صبيانًا فقط؛ ولهذا سبق الإسلام الجميع ووضع ضوابط خاصة على جمع الأبناء في غرفة واحدة طالما بلغوا 10 سنوات.

والأكثر من ذلك، أن يجعل الآباء والأمهات أبناءهم ومعهم أختهم ينامون في غرفة واحدة حتى البلوغ، وهم لا يعرفون أنهم بذلك يتركون البنزين بجوار النار، خاصة في هذا الزمان الذي كثرت فيه الفتن والمحن.




التفريق في المضاجع


بينت دار الإفتاء المصرية، أن الإسلام حرص بشدة على العفة والطهارة وغرس ذلك في النشء، فنجده يأمرنا بالتفرقة بين الأولاد في المضاجع، لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ حيث قال: "مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم في المضاجع".

وأوضحت الدار أن العلة من التفريق نص عليها صاحب "عون المعبود" عند شرحه لهذا الحديث فقال: "فرقوا بين أولادكم في مضاجعهم التي ينامون فيها إذا بلغوا عشرا حذرا من غوائل الشهوة وإن كن أخوات".

وهذا التفريق شامل للجنسين معًا، وأدنى مراتبه أن يحال بينهم باللباس، أو أن يجعل لكل واحد منهم فراش على حدته، وقيل: "أن يجعل بينهم ثوب حائل ولو كان على فراش واحد".

وإذا كانت معظم الأسر لا تستطيع تحقيق ذلك بسبب ضيق المكان، بسبب الحالة الاقتصادية التي لا تكفي لشراء منزل أكثر اتساعًا للعيش فيه، ففي هذه الحال يمكن إيجاد أكثر من سرير صغير في الحجرة الواحدة أو وضع حاجز أو ستارة بين الأسرة.

التفرقة يجب أن تتم بين الولد والبنت بدءًا من سن العاشرة وحتى وقت البلوغ، وقد أمرنا ديننا بأن نتجنب ذلك، وهناك أمور يجب أن نتبعها ومن أهمها التنشئة الدينية للأولاد منذ الصغر ووجود الحوار معهم للتأثير في سلوكهم.

وبينت الدار أن الحكمة في هذا التفريق واضح وبيّن، وهو التدريب والتربية على الفضيلة والعفة والطهر والحذر من غوافل الشهوة، فقد جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين الأمر بالصلاة والتفريق بينهم في المضاجع في مرحلة الطفولة والمراهقة تأديبًا وتعليمًا لهم وغرسًا لحياة الطهر والنقاء في نفوس أولادنا منذ الصغر، وسدًا لمنافذ الشيطان.


اقرأ أيضًا..



حماية الأبناء


أما مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، عبر صفحته على "فيس بوك"، فقد بيّن أن النبي صلى الله عليه وسلم، أمر الآباء أن يفرقوا بين أولادهم في أماكن النَّوم حين يُميِّزون، موضحا أن الشرع الحنيف أمر الآباء بذلك حثًّا منه على قيام الأسرة بواجبها في حماية أطفالها من الانحرافات كافة؛ لا سيّما وأن أغلب الانحرافات تتشكل في سنِّ الطفولة.


اقرأ أيضًا..


ads