الإثنين 03 أكتوبر 2022 الموافق 07 ربيع الأول 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

نقلت الحلوى المصرية إلى العالمية.. من هي شهيرة دياب؟

الجمعة 12/أغسطس/2022 - 08:43 م
هير نيوز

استطاعت أن تصل بصناعة الحلويات المصرية إلى مكان آخر متطور يواكب العالمية، من خلال ابتكارات حديثة تحمل مذاقًا مختلفاً يجمع بين ثقافة الشعب المصري والذوق الأوروبي.. إنها سيدة الأعمال المصرية، شهيرة صلاح دياب.

من هي شهيرة صلاح دياب؟
 
نشأت «شهيرة» نشأة هادئة ضمن أسرة مترابطة، وحرص والداها على بناء شخصيتها بشكل سوىّ وجاد، بعيدًا عن التكاسل والفراغ، وكان لوالدها المهندس صلاح دياب، ومازال صاحب التأثير الأكبر على تشكيل شخصيتها، ورغم كونه شخصية مُحافظة، يحب أن يعود لأصوله الريفية، إلا أنه في ذات الوقت متفتح العقل والتفكير، ويترجم ذلك بطرق مختلفة، لذلك دفعها إلى الانشغال الدائم بالعمل، لتكون مفيدة لنفسها وللآخرين.
 
تخصصت «شهيرة» في دراسة الاقتصاد بالجامعة الأمريكية، كما حصلت على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة IMD بسويسرا، ولم تتوقف منذ ذلك التاريخ عن العمل على تطوير نفسها وصقل ملكاتها لتواكب كل جديد في كافة المجالات الاقتصادية.

بدأت شهيرة العمل في حلواني لابوار وهي في الثانية عشرة من عمرها، في إجازة آخر العام، والدها يخشى دائما الفراغ، لهذا كان يجعلها تعمل في البيع وتنسيق المنتجات والتعامل مع العملاء، عندما تسلمت إدارة وتشغيل لابوار، مرت بالكثير من المراحل الصعبة، فعندما بدأت العمل في لابوار، تعلمت أصول الإدارة من خبير إنجليزى يملك شركة إدارة في لندن، عملت معه لمدة ثلاث سنوات تقريبا، إلى أن ترك المنصب، وفوجئت باقتراح الدكتور كامل دياب بتوليها مسؤولية وإدارة سلسلة (لابوار) لحين اختيار مدير جديد، وطوال الثلاث سنوات التي عملت بها مساعدة للمدير العام تعلمت منه الكثير من الخبرات التي تختلف عن الدراسة الجامعية.

وقامت «شهيرة» بإعادة هيكلة المكان ووضع استراتيجية عمل قابلة للتنفيذ، وفى الوقت نفسه حددت أهداف لكى تنهض بهذه السلاسل التجارية إلى أبعد ما يمكن، لذلك كانت تبحث عن كل جديد يقدمه المنافسون، ليس في مصر فقط بل في العالم كله، حتى يصبح "لابوار" متطور الفكر والتنفيذ.

واهتمت بتحديد مذاق المصريين فيما تقدمه من منتجات، وتستهويها القصص التي تدور حول الطعام وارتباطه بالثقافة والصفات التي تتوارثها الأجيال.

كانت«لابوار» من الشركات الأولى التي بدأت في عمل مزيج بين الشرقي والغربي، وكانت تقدم كل ما هو جديد خلال شهر رمضان، فكانت تمزج بين ما هو شرقي وغربي، فالطعام أيضًا إلى حد ما هو انعكاس لتطورات العصر.

وكان لديها إدارة متخصصة باختيار أماكن للفروع الجديدة، وكنت مترددة في افتتاح بعض الأفرع الجديدة، ومنها فرع التحرير، ورغم ذلك لم تتمسك بقرارها، وهذه هي إدارة الأعمال الصحيحة.. القرارات لا تؤخذ بشكل ديكتاتوري أو تعسفي، فلحظة اتخاذ القرار تتطلب الإجماع لإنجاحه.

ودائمًا تبحث «شهيرة» عن آليات التطوير وسبل النجاح والتحديث أينما كانت.

اقرأ أيضًا..