الجمعة 23 فبراير 2024 الموافق 13 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

فرنسا تتضامن مع بلجيكا بعد هجوم مباراة السويد

الثلاثاء 17/أكتوبر/2023 - 08:31 م
بلجيكا ضد السويد
بلجيكا ضد السويد

كشفت وزيرة الداخلية البلجيكية أنيليس فيرليندن إن الشرطة البلجيكية قتلت، بالرصاص تونسيا يبلغ من العمر 45 عاما يشتبه في أنه قتل اثنين من مشجعي كرة القدم السويديين في مباراة بلجيكا ضد السويد، في بروكسل، ما دفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إعلان التضامن مع بلجيكا.


 

فرنسا تتضامن مع بلجيكا

 مع انتشار أخبار عملية القتل، تم إلغاء مباراة بلجيكا ضد السويد، والتي كانت ضمن تصفيات المجموعة السادسة لبطولة أوروبا بين الشوطين وتم إخراج حوالي 35 ألف مشجع من ملعب الملك بودوان في بروكسل.
وأعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تضامن أوروبا مع بلجيكا، مؤكدا أن أوروبا بأكملها "اهتزت" بسبب الهجوم "الإسلامي" في بروكسل.
 في حين أصدر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين في وقت سابق تعليمات لتعزيز الرقابة على الحدود مع بلجيكا.

هجوم مباراة بلجيكا ضد السويد 

وكشف رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو في وقت سابق إن المشتبه به في حادث هجوم مباراة بلجيكا ضد السويد، رجل من أصل تونسي يعيش في بلجيكا بشكل غير قانوني.
كما أشار دي كرو إلي ملابسات هجوم الأمس: "الهجوم الإرهابي الذي وقع بالأمس تم تنفيذه بجبن تام؛ لقد اختار المهاجم شخصين من مشجعي كرة القدم السويديين، وأصيب شخص ثالث بجروح خطيرة".
فيما وصفت السلطات البلجيكية الهجوم بأنه "هجوم إرهابي"، وأعلنت وفاة المشتبه به، عبد السلام الأسود، بعد وقت قصير من نقله إلى المستشفى بعد مطاردة مكثفة خلال الليل في العاصمة.  

أسباب هجوم مباراة بلجيكا ضد السويد 

 وقد أعربت السويد عن الدمار الذي خلفته حادثة إطلاق النار - التي وقعت قبيل مباراة كرة قدم بلجيكا ضد السويد مساء الاثنين - وسارع الزعماء الأوروبيون إلى تقديم تضامنهم.
كما كشفت وزارة الخارجية السويدية إن القتيلين هما رجل في السبعينات من عمره من ستوكهولم ورجل في الستينات من عمره يعيش في الخارج، كما أن الشخص الثالث المصاب في السبعينات من عمره.
 وكانت السويد في قلب خلاف مرير مع بعض الدول الإسلامية هذا العام بعد عدة عمليات حرق للقرآن الكريم.

مقتل المتسبب في هجوم بلجيكا ضد السويد 

وصرحت وسائل إعلام بلجيكية أن الرجل التونسي المتسبب في هجوم مباراة بلجيكا ضد السويد، أصيب برصاصة في صدره أثناء اعتقاله من قبل الشرطة البلجيكية في حي سكاربيك، أدت إلى وفاته قبيل اعتقاله.
 وكتبت وزيرة الداخلية البلجيكية أنيليس فيرليندن على موقع X "تويتر سابقا": "تم التعرف على هوية مدبر الهجوم الإرهابي في بروكسل والقضاء عليه، ونشكر أجهزة الأمن والمخابرات وكذلك مكتب المدعي العام على تدخلهم الحاسم والسريع الليلة الماضية وهذا الصباح".
فيما كشفت السيدة فيرليندن لإذاعة VRT إن الشرطة عثرت على نفس السلاح المستخدم في الهجوم المميت، مساء الأمس الإثنين، بالقرب من المكان الذي كان فيه عبد السلام، عندما ألقت القبض عليه، كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن السلطات تبحث أيضًا عن شركاء للتونسي في الجريمة.

حقيقة منفذ هجوم مباراة بلجيكا ضد السويد 

وصرح وزير العدل فنسنت فان كويكنبورن في بيان بالأمس، إن عبد السلام الأسود، منفذ هجوم مباراة بلجيكا ضد السويد "كان معروفا لدى الشرطة للاشتباه في ارتكابه أعمالا تتعلق بالاتجار بالبشر والإقامة غير القانونية وتعريض أمن الدولة للخطر".
وأضاف فان كويكنبورن أنه كان قد أدين في تونس "بتهم تتعلق بالقانون العام"، لكنه لا يعتبر مجرما إرهابيا.
كما أشارت نيكول دي مور، وزيرة الدولة لشؤون اللجوء والهجرة، إنه عبد السلام منفذ هجوم بلجيكا قدم طلب لجوء في نوفمبر 2019، وتم رفضه في العام التالي.

أحداث عنف في أوروبا 

وزاد هجوم مباراة بلجيكا ضد السويد من التوترات الأمنية مع قصر فرساي في فرنسا، الذي أغلق بعد تهديد بوجود قنبلة، وفي إيطاليا تم القبض على اثنين من الأعضاء المشتبه بهم في داعش بتهمة التحريض على جرائم إرهابية.
 وتم إخلاء قصر فرساي ومتحف اللوفر في باريس يوم السبت بسبب تحذيرات أمنية، بعد يوم من رفع فرنسا مستوى التأهب الأمني إلى الحد الأقصى بعد مقتل مدرس طعنا.
وجدير بالذكر أن بلجيكا كانت هدفا لهجوم أعلن متطرفو داعش مسؤوليتهم عنه في مارس 2016، في المطار الرئيسي في بروكسل وعلى شبكة المترو، مما أسفر عن مقتل 32 شخصا.

اقرأ أيضا.. 

ads