الجمعة 01 مارس 2024 الموافق 20 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

روتين العناية بالبشرة للنساء في أواخر الثلاثينيات

الأربعاء 06/ديسمبر/2023 - 01:01 م
روتين العناية بالبشرة
روتين العناية بالبشرة للنساء في أواخر الثلاثينيات

تحرص كل فتاة  وسيدة على الإهتمام بجمالها وأناقتها، من أجل الظهور بشكل رائع فى كل الأوقات، وفى جميع المناسبات، وتبحث دائمًا عن الجديد فى عالم المكياج  و الموضة ، وفى هذا الإطار تقدم لكي "هير نيوز" ، روتين العناية بالبشرة للنساء في أواخر الثلاثينيات.



قواعد العناية بالبشرة بعد بلوغ الـ35 عامًا



 يعد العثور على المرطب الذي يحتوي على المكونات المناسبة للعناية بالبشرة جزءًا أساسًا من أي روتين للعناية بالبشرة لمكافحة الشيخوخة.

 ابحثي عن مكونات مثل الغليسيرين، على سبيل المثال، لأنه يساعد على امتصاص الرطوبة من الهواء ويساهم بترطيب بشرتك.

 اختاري كريم الترطيب الذي يحتوي على ما لا يقل عن 1.5 % من الريتينول، وتعد إضافة الريتينول إلى نظام العناية بالبشرة الخاص بك مع الاقتراب من سن الأربعين مهمة جدًا، هو واحد من أقوى مكونات العناية بالبشرة المضادة للشيخوخة، ويساعد على تجديد خلايا الجلد السطحية، لتحصلي على بشرة أكثر صحة وشبابًا.


- لا تنسي حماية بشرتك من الشمس من خلال تطبيق الكريم الواقي من الأشعة فوق البنفسجية كل يوم حتى خلال فصل الشتاء.

  أما لتستعيدي توهج البشرة، استخدمي غسولًا، ومقشرًا للبشرة يحتوي على حمض اللاكتيك أو حمض الجليكوليك الذي سيعمل على إزالة الجلد الميت الباهت.

 كما يمكن لمصل الفيتامين C الغني بمضادات الأكسدة أن يقلل من التصبغات.


 عالجي البقع المزعجة، من خلال استخدام منتجات تحتوي على حمض الساليسيليك المضاد للبكتيريا. 

أو استشيري طبيبك، والأهم ألا تهمليها أبدًا.

 اهتمي بالمنطقة المحيطة بالعينين، واستخدمي الكريمات المرطبة الخاصة بها.

 الجلد في هذه المنطقة حساس وتظهر عليه علامات التقدم بالسن بوضوح.

يؤثر نظامك الغذائي على بشرتك ونضارتها. ابتعدي عن تناول الأطعمة المضرة بالصحة بشكل عام كالسكريات، والأطعمة المقلية التي تؤثر على بشرتك أيضًا.


روتين العناية بالبشرة الليلي... أهميته وفوائده



في عصر يتسيّد فيه هوس الجمال وتأثير ضغوط الشكل الخارجي، يظل حب الشباب كالزائر غير المرغوب الذي يخترق بشرتنا، ليترك وراءه آثارًا حمراء وندوبًا، ويثير أحيانًا موجات من عدم الرضا عن الذات. 

إنه التحدي الجلدي الذي يواجه الشباب والشابات على حد سواء.

في السنوات الأخيرة، ظهرت اللصقات المخصصة لحب الشباب، التي تتميز بقدرتها على تخفيف التهاباته وانتفاخاته، وتظل غير مرئية، ما يسهل عليكِ تطبيق المكياج بسلاسة وكأن شيئًا لم يحدث. 

ولكن هل هي فعالة حقًا؟ دعونا في السطور القادمة نستكشف عالم هذه اللصقات وإمكانياتها في التغلب على تحديات حب الشباب.


ما هي لصقات حب الشباب؟



هي لصقات شفافة اللون، مصنوعة من هلام يحتوي على صمغ وبوليمرات، تُعَدُّ علاجًا موضعيًّا لحب الشباب.


آلية عمل اللصقات



وفقًا لتفسير الدكتورة "غيتا ياداف"، اختصاصية الأمراض الجلدية ومؤسسة FACET Dermatology في تورونتو، كندا، هناك نوعان من لصقات حب الشباب.

 النوع الأول هو التقليدي الذي يغلِّف ويحمي البثرة بغشاء هيدروكولويد.

 أما النوع الثاني، فيحتوي على مكونات إضافية أو تقنيات مثل الميكرونيدلز أو معالجات موضعية مثل حمض الساليسيليك، ما يُساعد على تقليل الالتهاب ويُعالج الحب.

وتضيف ياداف أن أفضل ميزة لوجود اللصقات سواء كانت تحتوي على مكونات نشطة أم لا، هو أنه في كل مرة تلمس فيها حب الشباب، يكون محميًّا من يديك والبكتيريا التي قد تكون لديك تحت أظافرك أو أي شيء قد يزيد من احتمالية حدوث التهاب.


هل لصقات حب الشباب فعالة حقاً؟




أظهرت دراسة سريرية عشوائية أجرتها شركة "جونسون آند جونسون" أن استخدام لصقات حب الشباب لمدة أسبوع على حب الشباب الملتهب أو غير الملتهب قد يقلّل من حجم حب الشباب.

 كما كشفت الدراسة أن حبوب الشباب الملتهبة تشفى بشكل أسرع باستخدام لصقات الهيدروكولويد من تلك التي تشفى من دونها.

كما أن وضع أي علاج موضعي تحت لصقات حب الشباب سيساعد في تسريع علاج، لكن يفضل الابتعاد عن حمض الريتينويد والساليسيليك لتجنب تهيج البشرة.


متى يجب استخدام لصقات حب الشباب؟




بحسب الأطباء، أفضل وقت هو عند رؤية حبة الشباب لأول مرة، خاصةً إذا كانت ملتهبة، وذلك لتعزيز سرعة الشفاء من خلال المادة الهلامية، وتقليل لمس المنطقة المتضررة باليد.

ads