الإثنين 03 أكتوبر 2022 الموافق 07 ربيع الأول 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

في ذكرى عيدها الـ69...نائبات: لن ننسى تضحيات رجال الشرطة البواسل

الإثنين 25/يناير/2021 - 02:10 م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


هناء سرور: شعب مصر يقدر ما يقدمه رجال الشرطة البواسل من عطاء وتضحيات

حنان يشار: لن ننسى كل نقطة دماء سالت من أبطال وشهداء الشرطة على مدار 69 عامًا

تقدمت الدكتورة هناء سرور عضو مجلس النواب بخالص التهانى للرئيس عبد الفتاح السيسي، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية وقيادات الوزارة وجموع عموم الضباط واﻷفراد بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة ال ٦٩، داعيًة الله عز وجل أن يعيده على أبنائنا من رجال الشرطة البواسل بالتقدم والنجاح.

وقالت النائبة هناء سرور، إن شعب مصر يقدر ما يقدمه رجال الشرطة البواسل من عطاء وتضحيات لتحقيق الأمن والأمان والدفاع عن وطننا الحبيب والتصدي بقوة لأي محاولات من شأنها زعزعة إستقرار الوطن.

وقدمت "هناء " التحية لشهداء رجال الشرطة الأبرار الذين قدموا أرواحهم ودمائهم فداء للوطن، داعيًة المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته وأن يحفظ رجال الشرطة من كل شر.



وفى ساق متصل تقدمت حنان يشار عضو مجلس النواب، لكل عموم الشعب المصري العظيم ولكل قيادات وزارة الداخلية وجميع العاملين بها، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة 25 يناير2021.

وتقدمت " حنان"، بأرق التهاني وأطيب التمنيات القلبية إلى رجال الشرطة، بهذه المناسبة التاريخية السعيدة، مشيدًة بأسمى معاني البطولات الفدائية التي يبذلها رجال الشرطة في سبيل الحفاظ على أمن وسلامة الوطن والمواطنين.

وأكدت النائبة حنان يشار، على الدور العظيم الذى يضطلع به رجال جهاز الشرطة في حماية الجبهة الداخلية والسهر على أمن وأمان المواطنين بكل الصدق والإخلاص، والدور الوطني والبطولي الذي يقدمونه في مواجهة الإرهاب والتطرف.

وقالت: لن ننسى كل نقطة دماء سالت سواء من أبطال الشرطة المصرية على مدار الـ 69 عامًا الماضية، ولن ننسى دماء وأرواح الشعب المصرى منذ 25 يناير وحتى اللحظة، كلاهما مصريين وكلاهما أبطال وكلاهما تحركا حبًا فى مصر ولا يمكن نسيان 25 يناير عيد الشرطة.

وتابعت، ولا يمكن لنا نسيان أرواح شهداء 25 يناير 2011م مهما تحايل علينا المتحايلون، ومهما ضللنا المضللون والمحللون، لم ولن نسمح لأيًا ما كان أن يشتتنا ويفرق جمعنا كمصريين عاشوا على مر التاريخ كتلة صلبة تحمى مصر وقت المخاطر مهما كانت قوى الشر وقوى العدو.

وأضافت: "بمناسبة هذه المناسبة العطرة.. أدعوا الله بالرحمة والمغفرة لشهداء الشرطة وشهداء الشعب المصرى واحتسبهم عند الله شهداء وكل من ضحوا بأرواحهم فى سبيل عدم الاستسلام ودفاعا عن وطنهم".

واختتمت “يشار” التهنئة لرجال الشرطة قائلًة: بطولاتكم لن ينساها أحد، فهي تسجل في التاريج ونشكر رجال الشرطة البواسل على جهودهم الكبيرة، وتضحياتهم العظيمة، للحفاظ على أمن الوطن، وستظل مصر آمنة مرفوعة الرأس بفضل جهود أبنائها المخلصين الذين يحاربون في كافة الاتجاهات لحماية أمنها.

ومن جانبه تقدم حمدى قوطة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، بالتهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وأفراد ورجال الشرطة البواسل، بمناسبة العيد الوطنى الـ69 للشرطة، مؤكدًا أن عطاء الشرطة المصرية لا يزال مستمرًا في حماية الجبهة الداخلية ومعركة البناء والتنمية التي تخوضها مصر الجديدة، وتقديم أرواحهم فداءً للوطن.

وأضاف "قوطة"، في بيان له اليوم، أن عيد الشرطة هو تخليد لمعركة الإسماعيلية 1952 التي راح ضحيتها 50 شهيدًا و80 جريحًا من رجال الشرطة على يد الاحتلال البريطاني في 25 يناير 1952، عندما كان فؤاد باشا سراج الدين وزيرًا للداخلية، في حكومة الوفد، حيث قاد حركة الشرطة ضد المستعمر البريطاني في مدن القنال، وكان وراء رفض القرار البريطاني بتسليم رجال الشرطة المصرية لأسلحتهم وإخلاء مبنى محافظة الإسماعيلية، وهو أيضًا كلمة السر وراء الاحتفال بعيد الشرطة من كل عام.

وقال قوطة أن أداء جهاز الشرطة في مجال حقوق الإنسان تغير عقب ثورة 25 يناير، موضحًا أنه على مدار الـ10 سنوات الماضية أصبح لدينا سجل مطول وحافل بالجهود الشرطة «العيون الساهرة» في تعزيز الكرامة الإنسانية المتأصلة لجميع أبناء الشعب والمساواة بين الجميع أمام القانون في الحقوق والحريات والواجبات العامة دون تمييز، إضافة إلي وجود العديد من المشاهد إنسانية يومًا تلو الآخر بمد يد العون للمواطنين، ومراعاة البعد الإنساني، وذلك وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية.