الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

ما هو يوم الشك؟ وما الحكمة من تحريم صيامه؟ «الإفتاء تُجيب»

الأحد 25/فبراير/2024 - 12:31 م
دار الافتاء المصرية
دار الافتاء المصرية

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية  عبر موقعها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، جاء مضمونة :  "ما هو يوم الشك؟ وما الحكمة من تحريم صيامه؟" .

وتعرض هير نيوز تفاصيل الإجابة على هذه الفتوى لحسم الجدل وتوضيح رأى الشرع والدين فى هذا الأمر، وذلك من خلال السطور التالية..




ما هو يوم الشك؟ وما الحكمة من تحريم صيامه؟"




أجابت دار الإفتاء ، على السؤال كالأتى :

 إن يوم الشك هو اليوم الثلاثون من شهر شعبان، وهو الرأي الراجح عند العلماء، وهناك من اختلف في تحديد الموعد المحدد لبداية يوم الشك، قائلة: اختلف العلماء في تحديد يوم الشك إذا تَحَدَّث الناس بالرؤية ولم تثبت، أو شهد بها من رُدَّت شهادتُه لفسقٍ ونحوه؛ وذلك عملًا بظاهر قول عمار بن ياسر رضي الله عنه: "مَنْ صَامَ الْيَوْمَ الَّذِي يَشُكُّ فِيهِ النَّاسُ فَقَدْ عَصَى أَبَا الْقَاسِمِ صلى الله عليه وآله وسلم" رواه أبو داود وغيره.



 حكم صيام يوم الشك عند العلماء والجمهور





وعن حكم صيام يوم الشك قالت دار الإفتاء المصرية إن هناك حالتين، وهما:

- هناك مجموعة من العلماء من جعل صيام يوم الشك حرامًا لا يصح كأكثر الشافعية، ومنهم من رآه مكروهًا كالحنفية والمالكية والحنابلة، وذلك إذا تم صيامه عن شهر رمضان بنية الاحتياط يجوز عند الليث بن سعد والحنفية.

- الرأي الأخر يجوز صيام يوم الشك عند الجمهور إذا تم صيامه لغير رمضان مثل صوم القضاء والنذر والتطوع؛ لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «لا يَتَقَدَّمَنَّ أَحَدُكُمْ رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ، إِلا أَنْ يَكُونَ رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمَهُ فَلْيَصُمْ ذَلِكَ الْيَوْمَ» رواه الجماعة، ولكن صوم التطوع المطلق من غير عادة فهو حرام على الصحيح عند الشافعية، ولا بأس به عند الحنفية والمالكية.



الحكمة في النهي عن صيام يوم الشك





اختلف الفقهاء في الحكمة في النهي عن صيام يوم الشك، فهناك من قال منعًا لاختلاط النوافل بالفروض، وهناك من قال لأن الحكم علق بالرؤية.

ads
ads