الخميس 28 أكتوبر 2021 الموافق 22 ربيع الأول 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
محمد عبدالله
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
محمد عبدالله

كابتن الشيمي لـ"هير نيوز": الألعاب القتالية في مصر بحاجة لمدربات || فيديو

السبت 09/أكتوبر/2021 - 04:02 م
هير نيوز

قال كابتن محمد الشيمي وهو حاصل على ماستر في التربية الرياضية من موسكو، وخريج تربية رياضية في مصر: إن وجود عنصر نسائي في التمرين هو شيء مهم جدًا؛ وذلك لأن الكيك بوكس والكونغ فو اصبح شيئ مطلوب على المستوى الشعبي بشكل أو بآخر، فيجب وجود مدربة لأن هناك بعض الفتيات يكونون مشترطين وجود المدربة البنت، وحتى إذا لم يكونوا مشترطين فإن وجود المدربة يؤثر على روح الفريق بسبب التنوع نفسه؛ لأن الرجال يريدون أن يروا أن هناك مدربة قادرة على أن تفعل ما يقومون به، والبنات يرون أن هذا ليس بالشيء الصعب، وأنه في المتناول.

الأفكار النمطية القديمة

وأكد الشيمي في تصريحات لـ"هير نيوز"، أن وجود مدربة يبين كيف أن اللعبة يمكن أن تمارس بسهولة وسلاسة، ويغير الأفكار النمطية القديمة بأنه لا يجب أن ينكسر شيء فيها، أو يتأثر وجهها لكي تمارس رياضة الكونغ فو.

وأضاف المدرب، أن وجود مدربة أثر بشكل إيجابي في الصالة وذلك لأن وجود مدربة في الألعاب القتالية المختلفة هو شيء نادر، ووجود المدربة شجع فتيات كثيرات على النزول أو ممارسة اللعبة، ويعطيهن حافزًا كبيرًا، ويجعلهن مطمئنات على أنفسهن في الشارع أكثر؛ لأنه يوجد غيرها فعل ذلك ويمكنهن تكراره.

مدربات الألعاب القتالية

وبين الشيمي، أنه يوجد نقص رهيب في مخزون المدربين النساء في الألعاب القتالية، والكثيرات ممن يتواجدن على الساحة غير متخصصات؛ ولذلك يجب على الفتيات التركيز في هذا المجال هو مهم، ومطلوب رياضيًا وماديًا.


مبادرات الاتحاد المصري للكونغ فو

وأثنى الشيمي على مبادرة الاتحاد المصري للكونغ فو بإيجاد مجموعة تقود الجزء النسائي في الاتحاد سيفرق بشكل كبير، خاصة وأن مصر صاحبة إنجازات في الألعاب الفردية، وسيعمل على وجود بنات دوليين بشكل أكبر ينافسن، وسيفرضن كلمتهن على الساحة الدولية.

الدفاع عن النفس

وأردف الشيمي، أنه رغم كون الوضع في مصر آمن إلا أنه نسمع من وقت لآخر بحدوث حادث غير لطيف لشاب أو فتاة؛ ولذلك يجب أن تعلمين كيف تدافعين عن نفسك وليس فقط تدافع عن نفسك ولكن الدفاع عن شخص آخر، قد يكون محتاجًا لمساعدتك في مثل تلك المواقف.