الخميس 28 أكتوبر 2021 الموافق 22 ربيع الأول 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
محمد عبدالله
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
محمد عبدالله

اعترافات قاتلة خطيبها في إمبابة: دافعت عن شرفي

الأربعاء 13/أكتوبر/2021 - 03:41 م
هير نيوز

كانت تقف عينها تحوم في أرجاء المكان، وقفت في الطرقة أمام مكتب وكيل النائب العام، حتى قام بالنداء على اسمها العسكري كي تدخل للتحقيق معها، قالت أمام وكيل النيابة، اسمي صابرين، في العقد الثالث من العمر، ارتكبت جريمتي نعم، قتلت خطيبي كرم، لكن ليس من فراغ لو عاد بي الزمن سأرتكب جريمتي مرة ثانية، دفاعا عن شرفي؛ لأني أعطيته الأمان، فاعتدى علي، قاومته لكنه رفض، فأفقدني عذريتي، اعتقدت أنه سيصلح خطأه ويتزوجني لكن فوجئت به يتغير في معاملتي، ويتحجج بحجج واهية، ليس هذا فحسب بل اتهمني بأنني على علاقة بشاب آخر غيره وهو يعرفه، تعجبت واندهشت، وبعد وقت قصير "فسخ" خطبتنا، وتركني في مهب الرياح أواجه مصيري بنفسي وكأني المسئولة بمفردي عن خطئي، اندهشت وأصبت بحالة من الجنون، وأسرعت إلى شقيقي وحكيت له عما جرى منه ناحيته.

غدر بي

تصمت الفتاة ودموعها تزرف من عينها، وتستكمل بعد أن هدأت قائلة: تذكرت الأيام الماضية، وكيف كان يدخل بيتنا حتى قبل خطبتنا فهو صديق أخي وكنا نعتبره أحد أفراد العائلة لكنه غدر بي، وتهرب مني، وبعد أن قصصت كل مافعله لأخي، اتفقنا على التخلص منه؛ لأنه افقدني أعز ما تملكه أي فتاة.


حاولنا إقناعه

وأضافت: لم نقتله سريعا ولكن حاولت بمساعدة شقيقي إقناعه بالتراجع عن فسخ الخطوبة، وعندما رفض، أعددنا خطة لقتله واتصلت به لمقابلته، وبالفعل جاء وفور حضوره ضربته وساعدني شقيقي ووجهت له عدة طعنات أنا وشقيقي فارق على أثرها الحياة.

كما كشفت تحريات مباحث قسم شرطة إمبابة، عن أن الفتاة كان دورها استدراج خطيبها الشاب بزعم التحدث معه في أمر هام؛ بعيدا عن فكرة التراجع عن فسخ الخطوبة.

وكان رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة تلقى بلاغًا من أسرة المجني عليه تتهم فيه الفتاة وشقيقها بقتله، بعد اكتشافه أنها تربطها علاقة بشاب وتخرج معه وتلتقي به، وعندما قرر فسخ الخطوبة أعدا كمينا لقتله، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالته إلى النيابة التي قررت تجديد حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيق.