الأربعاء 25 مايو 2022 الموافق 24 شوال 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

«ابعدوا عن يوم الخصوبة».. وسائل طبيعية لمنع الحمل بدلا من الطرق الطبية

الجمعة 13/مايو/2022 - 09:11 م
هير نيوز

كثير من النساء يشعرن بالتعب جراء استخدامهن للوسائل الطبية لمنع الحمل لما لهذه الطرق من آثار جانبية كزيادة الوزن بصورة كبيرة وكذلك تكوين للمياه أسفل الجلد، بالإضافة إلى أن هناك سيدات يتعرضن لحدوث نزيف مستمر أثناء استخدامهم لهذه الوسائل، كما قد تطول أيام الدورة الشهرية عليهن ويكن ذلك على عكس المألوف لهم.


وسائل منع الحمل الطبيعية 

ونتيجة لكل هذه الأسباب السابقة فقد تلجأ بعض النساء لاتباع طرق طبيعية لمنع الحمل وذلك تفاديًا للأعراض الجانبية المُرهقة والناتجة من الوسائل الطبية.

طريقة اليوم القياسية 

ولمنع الحمل بشكل طبيعي، فلابد من معرفة وقت الخصوبة عند المرأة، وهو الوقت الذي يتم فيه الحمل وهو عادة ما يكون بعد انتهاء الدورة الشهرية وتكون خلالة البويضة مكتملة وعادة لا تتجاوز فترة الإباضة الـ24 ساعة، في حين أن عمر الحيوان المنوي أربع أيام، لذا لابد من أن لا يتم الجماع قبل الإباضة بخمسة أيام ويوم بعدها، وهنا تعتمد هذه الطريقة على تقدير أيام الإباضة حيث يتم تحديد اليوم الثامن وحتى اليوم الـ19 من بداية الدورة كأيام يُفترض بها حدوث الحمل، حيث تكن خلالها فترة الخصوبة لذا لابد من تجنب الجماع خلالها.


طريقة الأسلوب الإيقاعي

تُعد تلك الطريقة من الطرق الصعبة نسبيًا في حسابها، حيث أنها تتطلب مراقبة الدورة الشهرية خلال 6 أشهر وحتى 12 شهر للبدء في تطبيقها حيث يتم على مدار تلك الفترة معرفة عدد أيام أقصر وأطول دورة، ليتم خلال أول دورة بعد تلك الفترة طرح 18 من عدد أيام أقصر دورة، ونقوم بإضافته لتاريخ بدء الدورة الحالية، والناتج يكون هو أول أيام الخصوبة، ثم نقوم بطرح 11 من أطول دورة ونقوم بإضافتها لتاريخ الدورة الحالية ويكون الناتج هو اليوم الآخر للخصوبة، وبناءً عليه يتم منع الجماع خلال تلك الفترة.

ارتفاع درجة حرارة الجسم

يعتبر ارتفاع درجة حرارة الجسم بمعدل درجة واحدة فقط دليل على أن هذه اليوم هو يوم الخصوبة، ويتم معرفة ذلك عن طريق مراقبة حرارة الجسم بعد انتهاء الدورة، ولكن لا يُعد ذلك أكيدًا حيث قد تزداد حرارة الجسم لأسباب أخرى غير ذلك.

الإفرازات المهبلية 

يُشير القوام الزلق والمطاطي للإفرازات المهبلية على يوم الخصوبة حيث تكون الإفرازات في هذا اليوم مختلفة عن الطبيعي.


تناول أعشاب وأطعمة معينة

كما أن هناك بعض الأعشاب تساعد في منع الحمل، كنبات النيم وبذور الخروع والجرسيبول والإيفوديا وأخيرًا الزنجبيل، أما عن الأطعمة فيُنصح بتناول البابايا والأناناس والمشمش والتين المجفف والقرفة والبقدونس.

الرضاعة الطبيعية 

تمنع الرضاعة الطبيعية المنتظمة والتي تكون كل 4 ساعات بالنهار وكل 6 ساعات بالليل، تكون البويضة، وبالتالي لا يكون هناك دورة ولا فترة خصوبة.




جدير بالذكر أن كل الطرق السابقة لا تمنع الحمل بنسبة 100% حيث قد يحدث أي خلل أو خطأ في التقدير الحسابي، ما يتسبب بدوره في حدوث الحمل، كما أن هناك طرق كالأعشاب والأطعمة لم تكتمل بعد عنها الأبحاث السريرية لها مما يجعل نسبة نجاحها لا تقترب حتى من الـ 50%.

اقرأ أيضًا..