الإثنين 27 يونيو 2022 الموافق 28 ذو القعدة 1443
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

إجراءات محاكمة سريعة ورسائل القاتل لطالبة المنصورة: "هدبحك لو متجوزتنيش"

الخميس 23/يونيو/2022 - 01:55 م
هير نيوز


في جريمة القتل البشعة، التي راحت ضحيتها الطالية نبيرة، والتي اتخذت فيها جهات التحقيق والمحاكمة إجراءات عاجلة، بإحالة المتهم ويدعى محمد عادل إلى محكمة جنايات المنصورة؛ حيث سيظهر داخل المحكمة يوم الأحد المقبل، بعد 67 يومًا من جريمته، التي هزت الرأي العام؛ إذ أنهى حياة الفتاة أمام بوابة توشكى، وسيكون ذلك أول ظهور له والأسرع بعد إحالته لمحاكمة عاجلة.

ويذكر أن النيابة العامة، قد أصدرت، أمس الأربعاء، بيان، أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بإحالة المتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة، بينما حددت الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات المنصورة، المختصة بنظر جرائم قسمي أول وجمصة، برئاسة المستشار بهاء المري، رئيس الدائرة والمحكمة، يوم الأحد المقبل كأولى جلسات محاكمته.





شهود العيان


وكانت النيابة العامة قد أقامت الدليل قبل المتهم من شهادة خمسة وعشرين شاهدًا منهم طلاب، وأفراد أمن الجامعة، وعمال بمحلات بمحيط الواقعة، أكدوا رؤيتهم المتهم حال ارتكابها، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون هددهم حينما حاولوا الذود عنها خلال تعديه عليها.

وأشارت النيابة إلى أن المتهم بيت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدًا إزهاق روحها، وأكدت النيابة أن المتهم بعث رسائل عديدة للمجني عليها تضمنت تهديدات لها بالقتل ذبحًا إذا لم تتزوجه، وهو ما أكدته شهادة ذوي المجني عليها وأصدقائها من اعتياده التعرض لها؛ ما دفعهم لتحرير محاضر ضده.

وأقامت النيابة الدليل قبل المتهم ما ثبت من فحص هاتفها المحمول الذى أسفر عن احتوائه على رسائل عديدة جاءتها من المتهم تضمنت تهديدات لها بالقتل ذبحًا، وكذا ما ثبت من مشاهدة تسجيلات آلات المراقبة التى ضبطتها النيابة العامة بمسرح الجريمة الممتد من مكان استقلال المجني عليها الحافلة حتى أمام الجامعة؛ حيث ظهر بها استقلال المتهم ذات الحافلة مع المجني عليها، وتتبعه لها بعد خروجها منها، ورصد كافة ملابسات قتلها عند اقترابها من الجامعة، وإشهار السلاح في وجه من حاول الذود عنها.



اقرأ أيضًا..

جريمة بشعة.. قتل زوجته لحملها في بنت وليس ولدًا




دائم التعرض لها


وأكد ذوو المجنى عليها، وأصدقاؤها اعتياد تعرض المتهم وتهديده للمجني عليها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك؛ ما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده، وأن المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، ورفضها إجابته.


عقد العزم على القتل


وأشاروا جميعا إلى تصميم المتهم على قتل المجني عليها، كما أكد صاحب الشركة مالكة الحافلة علمه من العاملين بها تتبع المتهم المجني عليها بالحافلة التي اعتادت استقلالها إلى الجامعة، فضلا عما شهد به رئيس المباحث مجرى التحريات من تطور الخلاف الناشئ بين المجني عليها وبين المتهم لرفضها الارتباط به إلى تعرضه الدائم لها، حتى عقد العزم على قتلها، وتخير موعد اختبارات نهاية العام الدراسي ليقينه من تواجدها بالجامعة موعدًا لارتكاب جريمته، وفي يوم الواقعة تتبع المجني عليها، واستقل الحافلة التي اعتادت ركوبها، وقتلها لدى وصولها للجامعة.

وكانت الأجهزة الأمنية بالدقهلية قد تلقت بلاغًا قبل أيام، يفيد مقتل نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة، في الشارع على يد زميلها، وتزامن ذلك مع انتشار مقطع فيديو مدته 24 ثانية، على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، يوثق لحظة ارتكاب المتهم لجريمته.





المطالبة بالإعدام


وأظهر مقطع الفيديو، شخصًا يمسك في يده سكينًا ويعتدي على فتاة بالطعن في الشارع أمام سور جامعة المنصورة، إلى أن تمكن أحد أفراد الأمن من السيطرة عليه وإمساكه، وتسليمه للأجهزة الأمنية.

وشهد الرأي العام المصري، ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة؛ بسبب مقتل نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة، التي قُتلت غدرًا على يد زميلها، مطالبين بإعدام المتهم.


اقرأ أيضًا..

طعن طليقته داخل محل ملابس بحلوان وقال: استفزتني ورفضت العوده لعصمتي