الإثنين 03 أكتوبر 2022 الموافق 07 ربيع الأول 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

«في ظل تزايد العنف» مركز الأزهر العالمي للفتوى يكشف طرق التربية السليمة للأبناء؟

الجمعة 12/أغسطس/2022 - 08:34 م
هير نيوز

ما الدوافع التي أدت لتزايد العنف بين الشباب حتى يقتل طالب لم يتجاوز العشرين من عمره زميلته في الجامعة وتكررت تلك الحادثة مرة أخرى؟ ومن المسؤول عن ذلك؟ هل هي التربية أم التعليم؟


لا شك أن التربية والتعليم عاملان يسهمان بشكل كبير في تشكيل شخصية الشاب تشكيلا سليما، لكن التربية هي اللبنة الأولى التي يجب التركيز عليها، فالتربية هي الأساس، والسؤال الآن كيف نربي أبناءنا تربية سليمة؟

يؤكد مركز الأزهر العالمي للفتوى، على أن الأولاد أمانة في أعناق الوالدين، يجب عليهما السعي والحرص على رعايتهم وتأديبهم وتنشئتهم تنشئة صالحة مستقيمة، لقوله صلى الله عليه وسلم: "كلُّكم راعٍ، وكلُّكُم مسؤُولٌ عنْ رَعِيَّتِهِ، الإمامُ راعٍ، ومسؤُولٌ عن رعيَّتِهِ، والرجلُ راعٍ في أهلِهِ، وهو مسؤُولٌ عن رعيَّتِهِ، والمرأةُ راعيَةٌ في بَيْتِ زَوْجِها، ومسؤُولةٌ عنْ رَعِيَّتِها".


واستشهد المركز بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما نحل والدٌ ولدًا من نحلٍ أفضل من أدب حسن"، ولقول ابن عمر رضي الله عنه: (أدِّب ابنك؛ فإنَّك مسؤول عنه: ماذا أدَّبته، وماذا عَلَّمته؟ وهو مسؤول عن بِرِّك وطواعيته لك).

وتابع المركز: فَلنُرَبِّ أبناءنا على حبِّ الصَّلاة والتعلُّق بها، ولْنعملْ على تقوية الإيمان في قلوبهم بتذكيرهم بالاستعانة بالله تعالى والتوكل عليه، وحسن الظن به، والرجاء فيه سبحانه، ونعلِّمهم مبادئ الإسلام وتعاليمه الصحيحة.

اقرأ أيضًا..