الأربعاء 07 ديسمبر 2022 الموافق 13 جمادى الأولى 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

«نسبة إصابة النساء 3 أضعاف الرجال» دراسة تكشف أسباب الصداع النصفي لأول مرة

الأربعاء 23/نوفمبر/2022 - 07:28 م
هير نيوز

بالإضافة إلى الألم المبرح الذي يعاني منه مرضى الصداع النصفي، فإنه يكلف الاقتصاد الأمريكي حوالي 11 مليار دولار سنويًا، بسبب إجازات العمل وغيرها من تغيبات المرضى.


وفي دراسة جديدة، كشف الخبراء عن السبب الرئيسي للتسبب بالصداع النصفي الذي يصيب النساء أكثر بمعدل 3 أضعاف من الرجال..

 

خلل بعملية طرد نفايات الدماغ البشري


وجدت دراسة لأول مرة، أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي يعانون من "تغيرات" في أدمغتهم، حيث تظهر فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي أن لديهم مساحات مملوءة بالسوائل تحيط بالأوعية الدموية في المناطق الوسطى من الدماغ.

ويعتقد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن قد يعانون من مشاكل في جزء الدماغ المسؤول عن التخلص من النفايات. والصداع النصفي هو صداع شديد يترك المرضى يعانون من ألم نابض أو إحساس بالنبض في رؤوسهم وغثيان وضعف وحساسية للضوء.

ولأن التخلص من الألم يحتاج إلى أيام، فإن أغلب المرضى يحصلون على إجازات من العمل أكثر من غيرهم، مما يُكلف الاقتصاد الأمريكي وحده حوالي 11 مليار دولار سنويًا.

 

37 مليون مريض بالصداع النصفي


يُقدر أن حوالي 37 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من الصداع النصفي كل عام، مع احتمال إصابة النساء بنسبة تصل إلى ثلاثة أضعاف. وتأتي تلك الدراسة بعد دراسة منفصلة وجدت أن المصابين بفيروس كوفيد لفترة طويلة يعانون أيضًا من تغيرات جسدية في الدماغ، في المناطق المسؤولة عن التعب والإدراك.

ويقول ويلسون شو، الباحث في علم الأعصاب في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس: "الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن والصداع النصفي العرضي، يعانون من تغيرات كبيرة في المساحات المحيطة بالأوعية في منطقة الدماغ تسمى سنتروم سيميوفالي".

وأضاف: "لم يتم الإبلاغ عن هذه التغييرات من قبل فتلك الفراغات حول الأوعية الدموية هي جزء من نظام تصفية السوائل في الدماغ، وهذه الدراسة  تساعدنا على فهم تعقيدات كيفية حدوث الصداع النصفي بشكل أفضل".

 

دراسة تكشف سبب الصداع النصفي


نظرت الدراسة الأخيرة في أدمغة 25 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 25 و 60 عامًا، وكانوا جميعًا بصحة جيدة ولم يكن لديهم ضعف إدراكي أو ورم في المخ أو جراحة سابقة داخل الجمجمة أو يعانون من أي مشاكل نفسية معروفة.

عانى عشرة مشاركين من الصداع النصفي المزمن، أو الصداع المنهك الذي استمر أكثر من أسبوعين كل شهر. وكان عشرة مشاركين آخرين يعانون من نوبات صداع نصفي عرضية تستمر أقل من أسبوعين كل شهر.

وخلال الدراسة، تمت مقارنة المجموعتين مع خمسة من الضوابط المتطابقة مع العمر الذين لم يصابوا بالصداع النصفي. وخضع جميع المشاركين لمسح دماغ عالي الدقة يُعرف باسم مسح 7T ، وهو قادر على إنشاء صور بدقة أعلى بكثير من التصوير بالرنين المغناطيسي القياسي.


وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي لديهم تضخم أكبر بشكل ملحوظ في المساحات المحيطة بالأوعية، وجيوب مملوءة بالسوائل تحيط بأوعية دموية معينة في عدة أعضاء بما في ذلك الدماغ.

وأوضح الخبراء، بأنه عادة ما يتم إزالة البروتينات القابلة للذوبان والفضلات بواسطة نظام في الدماغ يسمى الجهاز الجليمفاوي. ولكن الجيوب المتضخمة للسوائل في أدمغة مرضى الصداع النصفي تشير إلى أن النظام لا يعمل بشكل صحيح.


..اقرأ أيضًا

8 علامات تكشف إصابة طفلك بنقص المناعة.. تعرفي عليها