الثلاثاء 28 مايو 2024 الموافق 20 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

اليونيسيف تشرح «الكآبة النفاسية» وكيفية تقديم الدعم للأمهات بعد الولادة

الأحد 19/فبراير/2023 - 05:21 م
الكآبة النفاسية
الكآبة النفاسية


شرحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف"، كل ما يمكن أن تعرفه الأمهات عن اكتئاب ما بعد الولادة و"الكآبة النفاسية" وكيفية تقديم الدعم للأمهات خلال تلك الفترة المرهقة..

اكتئاب ما بعد الولادة و"الكآبة النفاسية"



وأشارت اليونيسيف إلى أن إنجاب طفل جديد يجلب معه الكثير من المشاعر، منها الحب، والفرح، والحماسة، والإحباط، والقلق، ولكن يمكن أن تصاب العديد من الأمهات، بالشعور بالاكتئاب والقلق مما يطغي على بهجة العضو الجديد في الأسرة.

وكشفت المنظمة مفهوم "الكآبة النفاسية"، حيث تصاب بها الأمهات بعد يومين أو ثلاثة أيام من الولادة، وتشعر بالاكتئاب وتجد نفسها تبكي دون سبب، أو تواجه صعوبة في النوم، أو تشعر بعدم القدرة على رعاية الطفل الجديد.



وقالت اليونيسيف: «إن الكآبة النفاسية تعود إلى التغيير الذي يطرأ على هرمون البروجستيرون للأم بعد الولادة، كما أنه هناك عوامل أخرى يمكن أن تصيب الأم بهذه المشاعر، منها التعب أو الإرهاق والسهر مع الرضيع والصعوبات في تقديم الرضاعة الطبيعية».

وأشارت المنظمة العالمية، إلى أن اكتئاب ما بعد الولادة هو شكل آخر من أشكال الكآبة النفاسية، وهو يحدث بعد أسبوعين من الولادة.

وأوضحت الدكتورة ستوبي، أن أحد الجوانب المهمة في اكتئاب ما بعد الولادة هو أنه ليس مجرد شعور بالحزن، فالشعور بقلق شديد يمثل سمة شائعة أيضاً في اكتئاب ما بعد الولادة.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة



-الشعور بالحزن 
-عدم القدرة على التمتع بالأشياء المبهجة
-التعب أو نقص الطاقة
-ضعف التركيز أو مدة الانتباه
-انخفاض الثقة بالنفس
-النوم المتقطع 
-تغير الشهية

وفي بعض الحالات يمكن أن تشعر الأم بالانعزال عن طفلها أو شريكها، أو حتى قد تنتابها أفكار بإيذاء نفسها أو طفلها. وقد يكون من المخيف جداً على الأم أن تنتابها مثل هذه الأفكار، ولكن يجب عليها أن تتذكر أن هذا التفكير لا يعني بأنها ستقوم فعلاً بإيذائه.

ads
ads