الخميس 20 يونيو 2024 الموافق 14 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

الفراشة المصرية ماجدة صالح أول راقصة باليه ومديرة لدار الأوبرا

الإثنين 12/يونيو/2023 - 12:26 م
ماجدة صالح
ماجدة صالح

نعت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، ووزارة الثقافة ماجدة صالح أول باليرينا مصرية وأول مديرة لدار الأوبرا المصرية والتي وافتها المنية أمس الأحد.

اشتهرت ماجدة بأداء دور غيزيل الذي قدمته على خشبة مسرح البولشوي الشهير في موسكو، كما قدمته أيضا على مسرح دار الأوبرا المصرية، ونالت ماجدة وسام الاستحقاق من الرئيس المصري جمال عبد الناصر، كما شغلت منصب عمادة المعهد العالي للباليه بعد أن باشرت التدريس فيه.




من هي ماجدة صالح؟

ولدت ماجدة لأب مصري وأم اسكتلندية، وكان الأب يدرس علوم الزراعة في اسكتلندا حيث تعرّف على والدة ماجدة قبل أن يعود إلى مصر ويتدرج في المناصب الأكاديمية حتى شغل منصب نائب رئيس الجامعة الأمريكية.

بدأت ماجدة تعلّم فن الباليه في سن مبكرة، حيث التحقت بالكونسرفتوار في الإسكندرية، والذي كان يضمّ قِسما للباليه يشرف عليه معلمون من الأكاديمية الملكية البريطانية، وفي المعهد العالي للباليه في مصر، أكملت ماجدة تعليمها، لتحصل في عام 1963 على منحة دراسية في موسكو بأكاديمية البولشوي حيث أُطلق عليهن لقب "بولشوي فايف".

وفي عام 1965 انتهت ماجدة من المنحة وعادت إلى مصر، لتحترف الباليه، والذي انتعش فنيًا في مصر، خاصةً في فترتي الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، وفي عام 1966، شاركت ماجدة في أول عرض باليه مصري، والذي كان يحمل اسم "نافورة بختشي سراي" في دار الأوبرا المصرية بالقاهرة.



رقصة "نافورة بختشي سراي"

ويحكي باليه "نافورة بختشي سراي"، الذي وضعه المؤلف الروسي بوريس أسافييف في عام 1934، حكاية أميرة بولندية اختطفها سلطان شمال البنغال تاتار خان. وقد أحب الجمهور المصري هذا العرض الذي حضره الرئيس جمال عبد الناصر ومنح أبطاله وسام الاستحاق.




تقبل فكرة رقصة الباليه في مصر

وفي حوار مع نيويورك تايمز، قالت ماجدة إنها اعتزت كثيرا بثناء رجل مصري بسيط من أسوان على أدائها، قائلة: "كان هناك إصرار على أن المصريين لن يقبلوا فكرة الباليه في مصر.. لكننا كنا على صواب".

بعد ذلك توالت عروض الباليه، ثم كانت الذروة الفنية لماجدة صالح حين قدمت دور غيزيل على مسرح البولشوي في عام 1972، ويعدّ أفضل أداء لها كباليرينا، كما كان الأخير على حد قولها.




وكانت ماجدة حينذاك تعاني بالفعل مشكلات في عضلات جسمها، ومن الولايات المتحدة، حصلت ماجدة على درجة الماجستير في الرقص الحديث من جامعة كاليفورنيا، ثم على الدكتوراة من جامعة نيويورك، وتزوجت من عالم المصريات في معهد نيويورك للفنون الجميلة جاك جوزفسون.

وفي عام 1993، اعتزلت ماجدة الرقص رسميا بسبب مشكلة صحية في ظهرها، وذلك بعد أن قدّمت عروضا على خشبة مسرح البولشوي، وعلى خشبة مسرح قصر المؤتمرات في الكرملين، وغيرها من المسارح العالمية على مدى تاريخها.




أعمال سينمائية

في عام 1971، شاركت ماجدة صالح في فيلم "ابنتي العزيزة" إذ جسدت دور ليلى طالبة وارقصة الباليه. وفي عام 2016، شاركت في الفيلم الوثائقي "هامش في تاريخ الباليه"، بشخصيتها الحقيقة كراوية لتاريخ الباليه في مصر.

ads