السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

6 أضرار يسببها الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة

الأحد 13/أغسطس/2023 - 01:59 م
العلاقة الحميمة
العلاقة الحميمة

يواظب عدد من الأزواج على ممارسة العلاقة الحميمة خلال اوقات معينة أو بعدد مرات معينة على مدار الأسبوع أو حتى اليوم.

ممارسة العلاقة الحميمة يجب ألا تكون مفرطة وأن تكون مرة واحدة فقط في اليوم، لأن الإفراط يؤثر سلبًا على صحة الزوج والزوجة.

العلاقة الحميمة

في بداية الزواج يعتاد بعض الأشخاص على الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة، رغبةً في الإنجاب، دون إدراك أن الإكثار من الجماع قد يشكِّل خطورة كبيرة على الزوجين.

ممارسة العلاقة الحميمة ليس لها وقعًا ضارًا على الصحة، ولكن الإفراط فيها يهدد الزوجين على حدٍ سواء، بالعديد من المشكلات الصحية.


مخاطر ممارسة العلاقة الحميمة أكثر من مرة في اليوم


يؤدي الجماع المفرط إلى الإصابة بالتشنجات العضلية.
القذف من 8 إلى 10 مرات على مدار 3 أيام يؤدي إلى الشعور بألم في القضيب، ويصيبه بالالتهاب والتورم.
تأثيرات سلبية على الأعضاء التناسلية الأنثوية، الإفراط في الجماع يزيد من إنتاج الإفرازات المهبلية، حتى تتراجع مستواياتها مع مرور الوقت.
يزيد خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية عند النساء.
احتقان البروستاتا، نتيجة لانفجار بعض الشعيرات الدموية، ما يؤدي إلى وجود بعض قطرات من الدماء في السائل المنوي، وأيضا  ضعف الانتصاب، وآلام عند  عند التبول.
أيضا يسبب قلة عدد مرات التبول، ما يؤدي إلى احتباس البول بالجسم، وقد ينتج عنه الإصابة بالتسمم.. فضلا عن الشعور بآلام شديدة بالمنطقة التي تقع بين الخصيتين وفتحة الشرج.

العلاقة الحميمة


أضرار الإفراط في الجماع


يشار إلى أن دراسة كانت قد أفادت بأن معدل ممارسة العلاقة الحميمة في فصل الصيف يكون أعلى من فصل الشتاء، وأن السر يتلخص في فيتامين د، الذي يحصل عليه الجسم عند التعرض لأشعة الشمس.

العلاقة الزوجية

فوائد فيتامين د لا تقتصرعلى تقوية الجهاز المناعي فقط، بل تبين أنه يساهم أيضًا في تعزيز الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء، عن طريق زيادة مستويات هرموني التستوستيرون والإستروجين، وأيضا تحفيز المخ على إفراز هرمون السيترونين، المسئول عن تحسين المزاج، ومع الشعور بالسعادة والراحة، يصبح الرجال والنساء أكثر استعدادًا لممارسة العلاقة الحميمة.

ads