الإثنين 04 مارس 2024 الموافق 23 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

دراسة تكشف تأثير العلاقات الاجتماعية على رضا الزوجين

الخميس 07/سبتمبر/2023 - 03:27 م
العلاقة الزوجية
العلاقة الزوجية

يتطلب بناء أسرة سليمة التفاعل الاجتماعي مع كل ما حولنا، فضلا عن حالة الرضا الزوجي بين الشريكين، لكي يحدد الأشخاص قيمتهم ومكانتهم الاجتماعية وشكل حياتهم وعلاقتهم بالآخرين.

ووفقا لإحدى الدراسات فإن العلاقات الاجتماعية تتيح للأزواج شيئًا من التغيير والتجديد والتعرف على شخصيات وخبرات جديدة والاستفادة من تجارب الآخرين وطرق عيشهم السليم.

العلاقات الاجتماعية

 كما تعطي الأزواج مساحة للتحرك والتعبير وممارسة نشاطات اجتماعية متنوعه بدلا من الالتصاق والانغلاق الدائم في ما بينهم.
وأضافت أن دخول بعض الأزواج في علاقات اجتماعية غير جيدة قد يسبب لهم مشكلات، ويكون سببًا في الخلافات الأسرية، مثل وضع أنفسهم في مقارنات مادية أو عاطفية مع معارفهم وأصدقائهم.
فضلا عن أهمية العوامل الثقافية في اختيار العلاقات الاجتماعية بالنسبة للأزواج، مثل العادات والتقاليد والسلوكيات المسموحة أو الممنوعة لدى بعضهم.

رضا الزوجين

أيضا طرق التفكير والمبادئ والقيم، لا سيما تلك المتعلقة بالدين، بالإضافة إلى التقارب في المستوى الاجتماعي والاقتصادي، حتى لا يحس أي طرف بأنه أقل من الطرف الآخر.
العلاقة الحميمة
من النصائح في هذا الأمر، الابتعاد عن العلاقات السلبية التي فيها شيء من الغيرة أو الحسد أو الاكتئاب.
الرضا الزوجي مهم جدا وله شروطه وأسسه وقواعده المبنية على التفاهم والاحترام، ومنها احترام كل طرف لرغبات الآخر، حتى وإن كانت خارج راحته الشخصية.
 وتحديد الوقت الذي يمكن أن يمضيه الأزواج مع أصدقائهم، فلا يكون على حساب العائلة أو الأطفال أو الأزواج أنفسهم.
الشخص الانطوائي لا يرغب في اللقاءات والاختلاط، بل يميل إلى العزلة، فمنطقة الراحة بالنسبة إليه تقتصر على المقرّبين فقط، أما الشخص المنفتح فلديه علاقات عديدة، يحب التزاور والخروج برفقة الأصدقاء ويميل دائما إلى تكوين علاقات جديدة.
كما ذكرت الدراسة أنه عندما تكون هناك مرونة بين الزوجين تنتج حلولا وسطى ترضي الطرفين، مثل تقنين العلاقات الاجتماعية والزيارات المنزلية والمشاوير الخارجية مع الأقارب والمعارف.

ads