الأحد 21 أبريل 2024 الموافق 12 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 2200 شخص والنسبة الأكبرمن الأطفال والنساء

الأحد 15/أكتوبر/2023 - 06:12 م
شهداء غزة
شهداء غزة

استشهد نحو 300 فلسطيني، معظمهم من الأطفال والنساء، فيما أصيب 800 آخرون في غزة، بالأمس السبت، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع الساحلي المحاصر بشكل كامل. 


كما أعلنت سلطات القطاع إن أكثر من 2200 شخص استشهدوا – ربعهم من الأطفال الأبرياء – وأصيب ما يقرب من 10000 آخرين جراء الغارات الجوية والقصف الإسرائيلي الغاشم علي القطاع الساحلي، فيما بحث رجال الإنقاذ والإغاثة بشكل يائس عن ناجين من الغارات الجوية الليلية.



جيش الاحتلال يستمر في القصف الغاشم على غزة 


وقامت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بقصف مدينة غزة، حيث تعتبر تلك العمليات الخاصة بقصف القطاع، أكبر عمليات قصف شهدتها على الإطلاق المدينة الفلسطينية الباسلة.

مما أدى إلى وضع القطاع، الذي يسكنه 2.3 مليون فلسطيني، تحت حصار كامل وتدمير جزء كبير من بنيته التحتية.

وجاء ذلك ردًا على هجوم واسع النطاق شنه جنود المقاومة الفلسطينية وحركة حماس، في عملية طوفان الأقصي، حيث اقتحم جنود المقاومة الأراضي الفلسطينية المحتلة، قبل ثمانية أيام في يوم 7 أكتوبر الماضي.
 
واحتجزوا رهائن في واحدة من أنجح العمليات العسكرية، التي نظمتها المقاومة الفلسطينية في تاريخ البلاد.



جيش الاحتلال يستعد لهجوم بري على القطاع 


وقُتل حوالي 1300 شخص في الهجوم غير المتوقع، الذي هز البلاد بسبب لقطات الفيديو، التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تم التقاطها بواسطة الهواتف المحمولة وتقارير من الخدمات الطبية وخدمات الطوارئ عن عملية طوفان الأقصي.

فيما شن جنود المقاومة الفلسطينية وحركة حماس من قطاع غزة، عملية طوفان الأقصي، في البلدات التي تم احتلالها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل سنوات عديدة.

 وبينما تستعد القوات الإسرائيلية يوم الأحد لهجوم بري على القطاع الذي تسيطر عليه حماس، أعلن مسؤولون في غزة إن حوالي مليون شخص غادروا منازلهم حتى الآن.



إخلاء مدينة غزة 


وأمر جيش الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة الماضي، من سكان النصف الشمالي من قطاع غزة، الذي يضم أكبر عدد سكان في القطاع، التحرك جنوبا على الفور. 

وأعلنت قوات جيش الاحتلال، بالأمس السبت إنها ستضمن سلامة الفلسطينيين النازحين على طريقين رئيسيين حتى الساعة الرابعة مساء.

ولكن احتشدت القوات مع مرور الموعد النهائي، وأطلقت النار على الفلسطينين أثناء نزوحهم من الجانب الشمالي من قطاع غزة. 

ومن ناحية أخرى، طلب مسؤولو حماس من الناس عدم المغادرة، وقالوا إن طرق الخروج غير آمنة، كما أوضح بعض السكان إنهم لن يغادروا المكان متذكرين "النكبة" عندما أُجبر العديد من الفلسطينيين على ترك منازلهم خلال حرب عام 1948 التي صاحبت قيام الكيان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اقرأ أيضا.. 


ads