الإثنين 04 مارس 2024 الموافق 23 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

حقيقة فتح معبر رفح اليوم بعد نزوح مليون فلسطيني داخل غزة

الإثنين 16/أكتوبر/2023 - 06:44 م
معبر رفح
معبر رفح

كشف مراسل شبكة CNN الأمريكية، أن معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة، شهد دخول خمس شاحنات وقود تابعة للأمم المتحدة إلى غزة بعد ظهر اليوم الاثنين، في أول دخول لشاحنات الوقود بعد هجوم حركة حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر بعملية طوفان الأقصى، وكانت قناة "العربية" قالت إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تتحفظ على دخول كل شاحنات المساعدات من رفح، وطلبت تخفيض عددها كما اشترطت  معرفة مصير الأسرى لدى حركة حماس كي توافق على هدنة مؤقتة.

تزاحم المئات بانتظار فتح معبر رفح

كما تزاحم المئات من الرعايا الأجانب من مختلف الجنسيات، وأيضا الفلسطينيين الذين يحملون الجنسيات المزدوجة، أمام بوابة معبر رفح البري في جنوب قطاع غزة منذ صباح اليوم الاثنين، في انتظار السماح لهم بالعبور إلى صالة المعبر الفلسطينية.

بينما أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض جون كيربي إن مسؤولي البيت الأبيض ينتظرون إمكانية فتح معبر رفح بين قطاع غزة ومصر لبضع ساعات اليوم الاثنين للسماح لبعض الأشخاص بالخروج من  القطاع قبل الهجوم البري الإسرائيلي المنتظر شنه على القطاع في أي وقت.

نزح أكثر من مليون شخص من منازلهم في غزة في مشاهد من الفوضى والفزع عندما قصفت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي الأراضي الفلسطينية بالقطاع الساحلي المحاصر، وواصلت حشد القوات، اليوم الاثنين، استعدادا لغزو بري شامل، وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي الحرب على الفلسطينين بعد يوم من تنفيذ المقاومة الفلسطينية عملية طوفان الأقصي في 7 أكتوبر الماضي، ما أدى إلى مقتل أكثر من 1400 مستوطن محتل.


الاحتلال يعيث دمارا في غزة 

وقد أطلقت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي حملة قصف متواصلة ومكثفة على قطاع غزة أدت إلى تسوية الأحياء السطنية بالأرض واستشهاد ما لا يقل عن 2670 شخصًا، معظمهم من المدنيين والأطفال والنساء العزل. 

 فيما أجبرت قوات الاحتلال الشعب الفلسطيني على الانتقال إلى جنوب قطاع غزة، فيما نزح الناس من منازلهم في شمال القطاع بحثًا عن مأوى حيثما أمكنهم ذلك، بما في ذلك الشوارع والمدارس التي تديرها الأمم المتحدة.

وقد أصبح مشهد الفلسطينيين وهم يحملون كل ما يستطيعون من ممتلكات، في أكياس وحقائب سفر، أو على دراجات نارية ذات ثلاث عجلات، أو شاحنات صغيرة، أو حتى عربات تجرها الحمير، مشهدا مألوفا.


بايدن يحذر من غزو غزة 

 وصرح الرئيس الأمريكي جو بايدن في مقابلة مع برنامج 60 دقيقة على شبكة سي بي إس الإخبارية إنه "رغم أن الغزو والقضاء على المتطرفين ضروري، فإن أي تحرك من جانب إسرائيل لاحتلال غزة سيكون "خطأ كبيرا".

لكن عندما سُئل في المقابلة عما إذا كانت القوات الأمريكية قد تنضم إلى الحرب، قال بايدن: "لا أعتقد أن هذا ضروري، تمتلك إسرائيل واحدة من أفضل القوات المقاتلة في البلاد، أنا أضمن أننا سنوفر لهم كل ما يحتاجون إليه”.

وقد حشدت دولة الاحتلال الإسرائيلي قواتها خارج غزة المحاصرة منذ فترة طويلة، والتي يبلغ عدد سكانها 2.4 مليون نسمة استعدادا لما قال الاحتلال إنه هجوم بري وجوي وبحري يتضمن “عملية برية كبيرة”.

 وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال جوناثان كونريكوس: "نحن في بداية عمليات عسكرية مكثفة أو معززة في مدينة غزة، وسيكون من غير الآمن أن يبقى المدنيون هناك".


إيران تحذر الاحتلال من غزو غزة 

 وحذرت إيران الداعمة لحركة حماس وحزب الله اللبناني، الذي تدعمه طهران أيضا، من أن غزو غزة سيقابل برد.

 وصرح وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان: "لا يمكن لأحد أن يضمن السيطرة على الوضع وعدم توسيع الصراعات إذا أرسلت إسرائيل جنودها إلى غزة".

وتصاعدت حدة إطلاق النار على طول الحدود الإسرائيلية اللبنانية في الأسبوع الماضي، مما دفع جيش الاحتلال إلى إغلاق المنطقة أمام المدنيين.

 وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إن صاروخا أصاب قاعدة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان يوم الأحد بينما أسفرت هجمات حزب الله عن مقتل مستوطن في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 واستشهاد أكثر من 10 أشخاص في لبنان ومقتل اثنين على الأقل من جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال الأسبوع الماضي، ومن بين الشهداء في لبنان صحفي رويترز عصام عبد الله.

تحذير الأمم المتحدة وجامعة الدول من غزو غزة

وقد حذرت جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي من أن غزو غزة قد يؤدي إلى “إبادة جماعية ذات أبعاد غير مسبوقة”.

كما حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس من أن المنطقة بأكملها "على حافة الهاوية".

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت إن بلاده “ليست مهتمة بحرب في الشمال، ولا نريد تصعيد الوضع”.

بينما أرسلت الولايات المتحدة، التي قدمت دعما لقوات جيش الاحتلال لقصف قطاع غزة، حاملتي طائرات إلى شرق البحر الأبيض المتوسط كرادع.

 وأعرب البيت الأبيض عن مخاوفه من احتمال أن تصبح إيران "متورطة بشكل مباشر"، بعد أن أشادت طهران بعملية طوفان الأقصي، لكنها أصرت على عدم تورطها فيه.

 كما ناشدت الولايات المتحدة الصين استخدام نفوذها في المنطقة لتخفيف التوترات، فيما صرح وزير الخارجية وانج يي إن رد قوات الاحتلال “تجاوز نطاق الدفاع عن النفس”، وطالبها بـ”وقف العقاب الجماعي لشعب غزة”.

النزوح في غزة

 وطلب جيش دولة الاحتلال الإسرائيلي من 1.1 مليون فلسطيني في شمال قطاع غزة التوجه إلى جنوب القطاع، لكن الضربات الجوية الإسرائيلية مستمرة في الجنوب، بما في ذلك في خان يونس ورفح.

كما كشفت الأمم المتحدة إن 47 عائلة بأكملها، يبلغ عدد أفرادها حوالي 500 شخص، قد تم القضاء عليها في حملة القصف الإسرائيلية الغاشمة 
 وانتقدت الحكومات الأجنبية ووكالات الإغاثة، بما في ذلك الأمم المتحدة والصليب الأحمر، مراراً وتكراراً أمر الإخلاء لقطاع غزة.

فيما صرحت وكالة الأمم المتحدة لدعم اللاجئين الفلسطينيين أن حوالي مليون فلسطيني نزحوا بالفعل في الأسبوع الأول من الصراع، ولكن من المرجح أن يكون العدد أعلى في الأيام القليلة المقبلة.

فيما انتقد لين هاستنجز، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، قيام دولة الاحتلال بربط المساعدات الإنسانية إلى غزة بالإفراج عن عشرات الرهائن الذين احتجزوا خلال عملية طوفان الأقصي.

 

مستشفيات غزة تعاني 

 وفي غزة، أصبحت المستشفيات مكتظة بأعداد متزايدة من القتلى والجرحى، حيث أعلن مسؤولون إن حوالي 9600 شخص أصيبوا خلال العدوان الإسرائيلي. 

 بينما أعلن وزير الطاقة بدولة الاحتلال، يسرائيل كاتس، أن إمدادات المياه إلى جنوب قطاع غزة عادت للعمل من جديد.

 لكن انقطاع التيار الكهربائي يهدد بشل أنظمة دعم الحياة، من محطات تحلية مياه البحر إلى تبريد الأغذية وحاضنات المستشفيات.

بينما يعاني السكان المحليون من تأدية حتى المهام اليومية، من الذهاب إلى المرحاض والاستحمام وغسل الملابس، والتي تكاد تكون مستحيلة.

فسكان غزة محاصرون فعلياً، مع إغلاق المعابر التي تسيطر عليها قوات الاحتلال.


اقرأ أيضا.. 

ads