الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

الأغذية العالمي يحذر: 4 أيام متبقية على نفاد مخزون الطعام في غزة

الثلاثاء 17/أكتوبر/2023 - 07:08 م
نفاد الغذاء في غزة
نفاد الغذاء في غزة

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من تدهور إن الوضع الغذائي في قطاع غزة المحاصر، حيث لم يتبق سوى أربعة أو خمسة أيام من المخزون في المتاجر، وقال برنامج الأغذية العالمي إن المخزونات من السلع الأساسية بدأت تنخفض في المستودعات داخل القطاع الفلسطيني المحاصر منذ 10 أيام حتى الآن، ولكن على مستوى المتاجر، كان الوضع أكثر خطورة.



الوضع الإنساني يتدهور في غزة

وصرحت عبير عطيفة، المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي في الشرق الأوسط، للصحفيين في الأمم المتحدة في جنيف عبر رابط فيديو من القاهرة: “الوضع الإنساني في غزة يزداد سوءاً كل دقيقة، ولكن بالطبع أيضاً وضع الأمن الغذائي في تدهور مستمر". 
كما أضافت: "إن المخزون الحالي من السلع الغذائية الأساسية يكفي لمدة أسبوعين فقط - وهذا على مستوى تجار الجملة".
حيث تواجه المستودعات الموجودة في مدينة غزة، وشمال القطاع والمحلات التجارية صعوبات في تجديد والتزويد بالإمدادات اللازمة. 


حصار غزة الشامل 

وتقترب المخزونات والسلع داخل المتاجر من النفاد في أقل من بضعة أيام، وربما يتبقى أربعة أو خمسة أيام من مخزون المواد الغذائية.
حيث أشارت عبير عطيفة المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي في الشرق الأوسط إنه من أصل خمسة مطاحن في قطاع غزة، هناك مطحنة واحدة فقط تعمل بسبب المخاوف الأمنية وعدم توفر الوقود.
وأضافت: "لذلك فإن إمدادات الخبز تتضاءل ويصطف الناس لساعات للحصول على الخبز"، وأن خمسة مخابز فقط من أصل 23 مخبزًا تعاقد معها برنامج الأغذية العالمي في غزة ما زالت تعمل.


نهب مستودعات برنامج الأغذية العالمي في غزة 

وأكدت عبير عطيفة المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي: "إن إمداداتنا الغذائية داخل غزة بدأت تنفد بالفعل".
كما أشارت المتحدثة إنه لم يحدث أي نهب لمستودعات برنامج الأغذية العالمي، و"على أية حال، كل ما تركناه في المستودعات قليل للغاية".


إخلاء غزة 

وجدير بالذكر أن حركة حماس والمقاومة الفلسطينية قاموا بشن عملية طوفان الأقصي، واخترق جنود المقاومة المتمركزون في غزة الحدود الخاصة بالأراضي الفلسطينية المحتلة شديدة التحصين في 7 أكتوبر، مما أسفر عن مقتل أكثر من 1400 شخص مستوطن صهيوني.
بينما رد الكيان الصهيوني بضربات جوية مدمرة وغاشمة على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس ونشر عشرات الآلاف من القوات على الحدود استعدادا لهجوم بري واسع النطاق.

كما أجبرت قوات جيش الاحتلال الصهيوني سكان شمال غزة بالمغادرة إلى الجنوب، على أمل إخلاء المنطقة استعدادًا لهجوم بري محفوف بالمخاطر على القطاع المدمر. 
فيما تزعم دولة الاحتلال الصهيوني إن حماس احتجزت ما لا يقل عن 199 رهينة خلال غارة السابع من أكتوبر، والتي تعرف بعملية طوفان الأقصي. 
بينما أكدت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس إن "الحركة تحتجز 200 شخص، وإن نحو 50 آخرين تحتجزهم "فصائل مقاومة فلسطينية وفي أماكن أخرى".


 
اقرأ أيضا.. 

ads