السبت 15 يونيو 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

في اليوم العالمي للطفل | اليونيسيف تطلق شعار «لكل طفل .. كل حق»

الإثنين 20/نوفمبر/2023 - 08:31 م
اليوم العالمي للطفل
اليوم العالمي للطفل

يصادف اليوم العالمي للطفل ، المعروف أيضًا باسم يوم الطفل العالمي، اليوم 20 نوفمبر. وكان تحديد هذا التاريخ في عام 1959 عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل. وفي نفس اليوم من عام 1989، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل.



أهمية اليوم العالمي للطفل


تعد فترة الطفولة هي فترة الحياة التي يمكن للمرء أن يعيش فيها بخفة القلب، حيث إنها فترة حيوية من الحياة تتطلب أقصى قدر من الرعاية والتغذية وسنوات من التربية لضمان مستقبل أفضل.

بينما أصبح اليوم العالمي للطفل بمثابة مناسبة لتعزيز رفاهية الأطفال والنزاهة العالمية بشأن هذه القضية، حيث هو يوم مخصص للأطفال ويهدف إلى نشر الوعي حول حقوقهم والعمل على رفاهيتهم.  



موضوع الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للطفل 


ويعد موضوع هذا العام للاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للطفل هو: "لكل طفل، كل حق"، حيث يركز هذا اليوم وتلك المناسبة على تسليط الضوء على القضايا المتعلقة بحقوق الأطفال ورفاهيتهم، كما إنه يحمل فرصة للتعمق أكثر في القرارات الصغيرة التي يتخذها الأفراد لجيل الشباب في المستقبل.



اليونيسيف تحدد الحقوق في اليوم العالمي للطفل


حددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة وهي اليونيسيف، في اليوم العالمي للطفل أن الأطفال والشباب يتمتعون بنفس حقوق الإنسان العامة التي يتمتع بها البالغون، وكذلك حقوق محددة تعترف باحتياجاتهم الخاصة، حيث أن الأطفال ليسوا ملكًا لوالديهم ولا هم كائنات عاجزة، إنهم بشر ولهم حقوقهم الخاصة.



أبرز الحقائق عن اليوم العالمي للطفل 


جدير بالذكر أن هناك استبيان أظهر أن الحياة الترفيهية النشطة للأطفال تتأثر بالعرق والجنس والثراء الأسري، ما يؤثر على احتمالية ممارسة الطفل للنشاط الترفيهي.

حيث يعد أكثر من نصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و16 عامًا لا يستوفون المبادئ التوجيهية لممارسة الأنشطة الرياضية أو الترفيهية.

فيما يعد الفتيان أكثر نشاط من الفتيات الصغيرات، كما أن الأطفال من الأسر ذات الثراء المتوسط هم الأقل احتمالا لممارسة الأنشطة الترفيهية أو الرياضية.

بينما يعد الأطفال أصحاب البشرة السمراء والآسيويين والأعراق الأخرى هم الأقل عرضة للنشاط الترفيهي. 

اقرأ أيضا.. 

ads