الخميس 20 يونيو 2024 الموافق 14 ذو الحجة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

للأمهات الجدد .. 10 نصائح مفيدة للعناية بنفسك بعد الولادة

الإثنين 20/مايو/2024 - 10:54 م
هير نيوز

تعد فترة ما بعد الولادة والتي يشار إليها غالبًا باسم "الثلث الرابع"، أمرًا بالغ الأهمية للتعافي الجسدي والعاطفي للأم الجديدة، كما أن إعطاء الأولوية للصحة بعد الولادة أمر ضروري لضمان الانتقال السلس إلى الأمومة ووضع الأساس للرفاهية على المدى الطويل.




إليك بعض بعض النصائح لمساعدة الأمهات الجدد على اجتياز هذه المرحلة المهمة:




الراحة والتعافي



الراحة الكافية أمر بالغ الأهمية للتعافي بعد الولادة، فالنوم كلما ينام الطفل وقبول المساعدة من العائلة والأصدقاء في الأعمال المنزلية، وتجنب الإرهاق واستمع إلى إشارات جسمك.




النظام الغذائي المغذي لتجاوز مرحلة ما بعد الولادة 


يعد تناول نظام غذائي متوازن غني بالعناصر الغذائية أمر ضروري لتجديد مخزون الجسم بعد الولادة، لذلك قم بتضمين الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية في وجباتك، وحافظ على رطوبة جسمك عن طريق شرب الكثير من الماء.



ممارسة التمارين الرياضية


في حين أنه يجب تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة في فترة ما بعد الولادة المبكرة، إلا أن الأنشطة اللطيفة مثل المشي أو اليوجا بعد الولادة يمكن أن تساعد في تحسين الدورة الدموية وتقليل التوتر والمساعدة في التعافي. واستشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل البدء في أي تمرين روتيني.



تمارين قاع الحوض لتجاوز مرحلة ما بعد الولادة 



تضعف عضلات قاع الحوض أثناء الحمل والولادة، مما يؤدي إلى مشاكل مثل سلس البول، ويمكن أن يساعد أداء تمارين كيجل في تقوية هذه العضلات ومنع مثل هذه المشاكل.




اقرأ أيضا.. 

10 نصائح لعودة ناجحة للعمل بعد الولادة



اطلبي الدعم



إن الانضمام إلى مجموعة دعم الأمهات الجدد أو التحدث مع أمهات أخريات يمكن أن يوفر الدعم العاطفي والطمأنينة، ولا تترددي في طلب المساعدة المتخصصة إذا كنتِ تشعرين بالإرهاق أو تعانين من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.


تواصلي مع شريكك لتجاوز مرحلة ما بعد الولادة 



قد يكون التكيف مع الأبوة أمرًا صعبًا لكلا الشريكين، لذلك خذ وقتًا للتواصل بشكل مفتوح مع شريكك ومشاركة مشاعرك ودعم بعضكما البعض خلال هذه الفترة الانتقالية.


فحوصات ما بعد الولادة



تعد الفحوصات المنتظمة مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أمرًا ضروريًا لمراقبة تعافيك ومعالجة أي مخاوف، وناقش صحتك الجسدية والعاطفية بشكل مفتوح خلال هذه الزيارات.


ممارسة الرعاية الذاتية لتخطي مرحلة ما بعد الولادة 



تذكري أن تعتني بنفسك وسط متطلبات رعاية المولود الجديد، وحدد بعض الوقت للأنشطة التي تستمتع بها، سواء كانت القراءة أو أخذ حمام مريح أو الذهاب في نزهة على الأقدام.


ثقفي نفسك



ثقفي نفسك حول المشكلات الصحية بعد الولادة، مثل اكتئاب ما بعد الولادة، وتحديات الرضاعة الطبيعية، وتغيرات الجسم. ومعرفة ما يمكن توقعه يمكن أن يساعدك على الاستعداد وطلب المساعدة عند الحاجة.


كوني صبورة مع نفسك لتجاوز مرحلة ما بعد الولادة 


يعد التكيف مع الأمومة هو رحلة، ولا بأس أن تمر بأيام جيدة وأخرى سيئة. كن لطيفًا مع نفسك، واحتفل بنجاحاتك، ولا تقسِ على نفسك عندما لا تسير الأمور كما هو مخطط لها.

كما أن إن إعطاء الأولوية للصحة بعد الولادة ليس مفيدًا للأم فحسب، بل أيضًا لرفاهية الأسرة بأكملها. وذبك من خلال الاعتناء بنفسك، ستكونين مجهزة بشكل أفضل لرعاية طفلك حديث الولادة والاستمتاع بهذا الوقت المميز في حياتك.







اقرأ أيضا.. 

5 أطعمة هامة للمرأة بعد الولادة.. للتعافي السريع

ads