الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

سر «روفينا كامباسيريس» الفتاة التي يزور الأرجنتينيون قبرها في الهالوين

الإثنين 31/أكتوبر/2022 - 11:07 م
هير نيوز

عيد الهالوين له طقوسه الخاصة في الأرجنتين، ونكهة مختلفة تميزه عن باقي مناطق العالم أو أمريكا الجنوبية لأن الأرجنتينيين يحبون أن يحتفلوا بعيد الهلع في مقبرة ريكوليتا حيث وقع حادث بشع أدى إلى موتها.




وكشف موقع "لاتين أمريكا فور ليس"، أن مقبرة ريكوليتا في بوينس آيرس هي السجادة الحمراء لقتلى الأرجنتين، حيث يمكن للزوار اليوم زيارة قبور الشخصيات البارزة، مثل إيفا بيرون، الحائزة على جائزة نوبل، والرؤساء السابقين للأرجنتين.


من بين صفوف ريكوليتا اللامتناهية من الأضرحة والصلبان الرخامية يوجد قبر روفينا كامباسيريس، التي ولدت في عائلة ثرية واستمتعت بالحياة بصفتها عضوة اجتماعية في بوينس آيرس، وانتهت بشكل مأساوي في عام 1902 عندما انهارت فجأة، ويقال إنها دفنت حية.


 


كما تقول الأسطورة، أعلن الأطباء الثلاثة وفاة روفينا عن عمر يناهز 19 عامًا، وتم وضع جسدها في نعش وختم في ضريحها، بعد أيام قليلة من تشييع جنازتها، ولاحظت عاملة في المقبرة أن نعشها تحرك داخل القبو، وانكسر الغطاء في عدة أماكن.

 

اقرأ أيضًا..

بينهم 97 أنثى.. حادث كوريا الجنوبية حول الهالوين إلى حقيقة




عندما فتح التابوت، كانت المفاجأة أنه وجد عدة خدوش بالداخل، وبعد إعلان وفاتها عن طريق الخطأ، استيقظت روفينا الصغيرة في نعشها وحاولت التحرر، لكنها اختنقت في النهاية حتى الموت.

 


واجهت روفينا كامباسيريس مصيرًا مأساويًا في عام 1902، والآن يطارد شبحها مقبرة ريكوليتا، جيث أعاد والد روفينا الحزين القلب بناء قبرها لتصوير ابنته تفتح الأبواب أمام قبرها، والتي يمكن للناس زيارتها في مقبرة ريكوليتا. 



في الليل، يتجول الظل الكثيف لنفسها السابقة حول المقبرة ويكشف عن جثث لضمان عدم تعرضهم لنفس المصير القبيح.