الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
دعاء رفعت
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
دعاء رفعت

اغتالت البراءة.. سيدة تقتل طفلة وتحرق جثتها لسرقة قرطها الذهبي

الأربعاء 07/ديسمبر/2022 - 01:03 م
هير نيوز

اعترفت المتهمة بقتل الطفلة ريتاج في قنا، قائلة، ": لم أكن أقصد قتلها، لكن الشيطان لعب بعقلي والحلق بتاعها زغلل في عنيا وقلت أسرقه منها".

وأضافت، الطفلة ريتاج كانت معتادة أن تأتي للجلوس معي، لقضاء بعض الوقت معي ومع أطفالي، وهذا أمر عادي، وفكرة قتلها راودتني فجأة ولم أعرف كيف فكرت فيها؟!".
وقالت المتهمة: "في يوم الحادث ريتاج كانت معدية من قدام البيت أمامي ورايحة لبيت جدتها فأنا روحت ليها وخدتها من إيديها معايا البيت لأنه ده عادي بالنسبالي زي ما قلت بتروحي وتيجي عليا البيت وفي الوقت ده عيالي مكنوش قاعدين في البيت، ودخلنا وقعدنا في أوضة الجلوس، واحنا قاعدين مع بعض الحلق الذهب في ودان ريتاج زغلل في عنيا ولم أرى سواه، والشيطان لعب في دماغي وقالى أخده منها غصب عنها حتى لو هموتها، وبالفعل محستش بنفسي إلا وأنا ماسكة ملاية سرير وحطيتها وشها وهى تخيلت إني بلاعبها، وبس أنا ضغطت على الملاية جامد وكتمت نفسها لحد ما راحت خالص وحسيت إنها ماتت".

واستطردت حديثها:" حينما ماتت وخرجت روحها، أمسكت الحلق وفكرت في كيفية التخلص من جثتها، حتى لا يعرف أحد بالجريمة دي، وفكرت في وضعها بغرفة النوم في الدولاب حتي يأتي الليل واتخلص من جثتها".

حرقت جثة الطفلة لإخفاء ملامحها

وتابعت: "أخرجت الجثة من الدولاب ليلاـ وحملتها وصعدت بها لأعلى البيت وقمت بإشعال النار فيها لإخفاء معالمها، حتى لا يتعرف عليها أحد، ووضعت الجثة في أكياس بلاستيكية وحملتها وأخدتها في سيارة سرفيس وتوجهت لمقلب قمامة ورميت الجثة هناك وهربت".

باعت الحلق

 وقالت: "بعد كده روحت بيعت الحلق لمحل الصاغة واخدت فلوسه ورجعت البيت.. أنا كنت فاكرة نفسي محدش هيقدر يكتشف جريمتي ولكن بعد فترة قصيرة من البحث عن الطفلة وجدت رجال المباحث فوق رأسي وقبضوا عليا وده كل اللى حصل".

وأنهت المتهمة حديثها: " انا مكنش قصدي اقتلها بس هو الشيطان اللى غواني وخلى حلق ريتاج الدهبي زغلل في عنيا وقالي اسرقيه منها حتى لو هتخلصي عليها، وده كل اللى حصل وأنا ندمانة على ده".

وكانت أجهزة وزارة الداخلية، قد كشفت ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة نجع حمادى بمديرية أمن قنا من أحد الأشخاص، مقيم بدائرة المركز، بالعثور على جثة "طفلة" داخل أحد الأكياس البلاستيكية بدائرة المركز وبمناظرة الجثة تبين أنها فـى حالة تفحم كامل وغير واضحة المعالم، وفـى ذات الوقت حضر للمركز أحد الأشخاص،  مقيم بدائرة المركز، وأبلغ بتغيب كريمته، طفلة 3 سنوات، عقب خروجها من المسكن متوجهة لمسكن جدتها الكائن بدائرة المركز .
على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائى بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن قنا، والتى أسفرت جهوده عن أن وراء إرتكاب الواقعة (إحدى السيدات -  مقيمة بدائرة المركز)، بتقنين الإجراءات تم استهدافها وأمكن ضبطها.
بمناقشتها اعترفت بارتكابها الواقعة وأنها قامت باستدراج الطفلة المذكورة لداخل شقتها حال سيرها أمام منزلها، وقامت بكتم أنفاسها حتى فارقت الحياة بغرض سرقة قرطها الذهبى وخشية إفتضاح أمرها قامت بحرق الجثة فى منزلها وقامت بوضعها بأحد الأكياس البلاستيكية وإلقائها بمكان العثور عليها، ثم توجهت لإحدى محلات الصاغة بدائرة المركز وقامت ببيعه مقابل مبلغ مالى، وأرشدت عن المبلغ المالى ومكان بيعها للقرط الذهبى لـ (بائع بالمحل المُشار إليه - مقيم بدائرة المركز) وتم ضبطه، وبمواجهته قرر بشرائه القرط  الذهبى دون علمه أنه من متحصلات جريمة سرقة ،تم اتخاذ الإجراءات القانونية.