الأحد 03 مارس 2024 الموافق 22 شعبان 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

أخصائية نفسية :«إهمال علاج اكتئاب ما بعد الولادة يصيب الأم بالذهان»

الثلاثاء 21/فبراير/2023 - 10:28 م
اكتئاب ما بعد الولادة
اكتئاب ما بعد الولادة


اكتئاب ما بعد الولادة من أبرز المشاكل النفسية التي تؤثر على المرأة ويمكن أن يتسبب إهمال علاجه في عواقب خطيرة تعرض حياة الأم للخطر، حيث يتطور من اكتئاب ما بعد الولادة إلى ذهان ما بعد الولادة.

اكتئاب ما بعد الولادة



وفي هذا السياق، حذرت الأخصائية النفسية، الدكتورة إيمان عبد الله، من إهمال اكتئاب ما بعد الولادة، حيث أن معظم الأمهات تصاب بهذا النوع من الاكتئاب لمدة ثلاثة أيام بعد الولادة مباشرة ولكنه في تلك الحالة يسمى الكآبة النفاسية وتكون أقل خطورة وتختفي بعدها تماماً.

وقالت: «إذا استمر الاكتئاب بعد الولادة لفترة حوالي أسبوعين أو أكثر يكون ذلك هو الحالة الخطيرة من الأكتئاب، وهو من المضاعفات النفسية بعد الولادة وإذا شعرت به يجب العلاج السريع له، ويمكن اكتشافه من خلال الأعراض الخطيرة التي تكون مثل إهمال الطفل أو البكاء بافراط والصعوبة في التعلق بالطفل مع فقدان الشهية والأرق الشديد».

مخاطر إهمال علاج اكتئاب ما بعد الولادة





وأضافت: «القلق والهلع والأفكار الانتحارية والأفكار في إيذاء نفسها أو الطفل وفي تلك الحالة يمثل الاكتئاب خطورة على نفسها وعلى الطفل، على عكس الكآبة النفاسية التي يمكن أن تكون بسبب الولادة في أول ثلاثة أيام بعد الولادة ويجب اللجوء للطبيب النفسي سريعاً».

وتابعت: «هناك علامات أيضًا خطيرة تدل على تطور الاكتئاب والإصابة بما يسمى ذهان ما بعد الولادة، وتلك الخالة خطيرة جدا حيث تصاب الأم بالهلاوس والوسواس القهري تجاه الطفل وتفكر في التخلص منه أو ايذاءه، كما أن هذا النوع من الأكتئاب يمكن أن يصيب الزوج والأب أيضا».

ونصحت الدكتورة إيمان عبد الله، بضرورة الاتجاه للطبيب النفسي والحصول على العلاج المناسب، لتجنب المضاعفات التي تسبب إيذاء الأم والطفل، خاصة إذا كانت الأم لديها تاريخ عائلي وراثي له علاقة بالإصابة بالاكتئاب.

ads