الثلاثاء 16 يوليه 2024 الموافق 10 محرم 1446
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

نصائح لكل أم عند ظهور نتيجة الامتحانات «الهدوء مطلوب لكن بدون دلع»

الأربعاء 24/مايو/2023 - 11:30 م
نصائح لكل أم عند
نصائح لكل أم عند ظهور نتيجة الامتحانات

تعيش كل أم مصرية حالة من القلق والترقب، انتظارا لإعلان نتيجة الامتحانات، سواء في الشهادات العامة مثل شهادة الثانوية العامة وشهادات الدبلومات أو شهادة الثانوية الأزهرية، أو حتى شهادات صفوف النقل المختلفة في المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية، الكل يعيش حالة القلق هذه، ولكن بدرجات تختلف من أم إلى أم، ومن أسرة إلى أسرة، وتختلف حسب وعي كل أم وحسب مستوى أبنائها بالطبع، وتنتهي حالة القلق هذه إما بسعادة تغمر الأسرة بكاملها، وفي مقدمتها الأم باعتبارها أكثر من تتعب وتضحي من أجل أبنائها، أو بالحزن والغضب في بعض الأحيان في حالة إذا كانت النتيجة غير مرضية لتطلعات وطموحات الأم، ولكن، كيف تتعامل الأم مع ظهور النتيجة؟ ذلك ما يجيب عنه خبراء الصحة النفسية، وذلك مع ظهور نتيجة امتحانات الفصل الدراسي الثاني، من خلال السطور التالية. 



نصائح للأمهات عند ظهور نتيجة الامتحانات

تقول داليا الحزاوي، مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، أخصائي الصحة النفسية والإرشاد الأسري، إنه يحدث أحيانا أن يصاحب ظهور نتيجة الامتحانات، ظهور حالة من الحزن أو حتى الغضب، إذا كانت النتيجة غير مرضية، وقد يتحول غضب الأم إلى عقاب واتخاذ اجراءات لحرمان الأبناء مما يحبوه، وذلك في حالة الرسوب أو ظهور نتيجة تحمل درجات ضعيفة. 

 وتنصح أخصائي الصحة النفسية والإرشاد الأسري بعدم استخدام هذا الأسلوب في التعامل، والتعامل بردود فعل عقلانية وهادئة عند إعلان النتيجة، حتى يشعر الابن بالمشاركة في الأزمة، وذلك إذا حصل على مجموع ضعيف أو في حالة رسوبه لا قدر الله. 



على كل أم الإصغاء للأبناء عند ظهور نتيجة الامتحانات

كما تنصح "الحزاوي" كل أم في حال رسوب أحد أبنائها أو ظهور نتيجة غير مرغوب بها، بالإصغاء للابن ومحاولة مساعدته في التعبير عن مشاعره، من خلال التنفيس عنها دون أي نقد أو لوم، وذلك للوصول معه إلى تحليل الأسباب التي أدت إلى الرسوب، من أجل إصلاح التقصير والخلل. 

 

أسلوب الحماية الزائدة عند الفشل الدراسي والرسوب

ولكن مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر، حذرت من اتباع أسلوب الحماية الزائدة عند الفشل الدراسي والرسوب، أو إظهار ان هناك تهاونا في الأمر بشكل يوحي بعدم المبالاة، لأن هذا الأسلوب لا يمثل حبا للابن، بل يؤذيه في المستقبل، لأنه سينتظر عند كل أزمة أو فشل أو رسوب أن هناك من يسارع لتدليله و"دلعه" والدفاع عنه، لذلك يجب التعامل بشيء من الوسطية في ردود الأفعال عند ظهور نتيجة الامتحانات. 

وعلى مدار العام الدراسي، ينصح دائما بمراقبة مستوى الأبناء الطلاب مع المدرسين، إضافة إلى متابعة درجاتهم في الامتحانات الشهرية، كما يجب على كل أم ان تعرف من يصاحب ابنها أو بنتها، لأن الأصدقاء يؤثرون بالطبع على الأبناء.ونقدم لكم من خلال موقع هير نيوز، أخبار وتقارير، صاحبة المعالى، منوعات، فن وثقافة، كلام ستات، بنات، هير فاشون، حوادث، رياضة، صحتك، مال وأعمال، توك شو، مقالات، دنيا ودين.

اقرأ أيضا.. 

ads