الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

سر غضب المصريين من البلوجر التركي ياسين جنكيز «أبو كرش»

الخميس 17/أغسطس/2023 - 12:45 م
البلوجر التركي ياسين
البلوجر التركي ياسين جنكيز

حالة من الجدل أثيرت بين المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد زيارة البلوجر التركي ياسين جنكيز.

جنكيز كان قد ظهر في لقطات دعائية للترويج لعدد من المطاعم المصرية الشهيرة، وحقق من ورائها ملايين الجنيهات خلال ساعات قليلة.. إلا أن هذه الزيارة تسببت في غضب المصريين من تعامل المطاعم مع ياسين جنكيز، حيث دفعوا له الأموال الطائلة بكل سهولة، في حين أنهم لو أنفقوا هذه الأموال على جودة المنتج لكان هذا أفضل لهم.. مشيرين إلى أن فيديوهاته حصدت أكثر من 100 مليون مشاهدة.



المطاعم المصرية الشهيرة تهافتت على البلوجر التركي فور زيارته، من أجل الترويج لمنتجاتها وما تقدمه للجمهور، لتحقيق مبيعات أعلى ومكاسب أضخم.


البلوجر أبو كرش


جنكيز ظهر داخل مطعم وأمامه المنتج الذي يقدمه ثم يرقص على أغنية تركية معتاد الرق عليه، ويهز كرشه، حتى عرفه المصريين بـ"أبو كرش".



البلوجر التركي ياسين جنكيز، من أصول تركية، يبلغ من العمر 32 سنة، وبدأت حياته في الريف التركي، وما أن بدأ في تصوير نفسه وهو يهز كرشه وبدأ الجمهور يتفاعل معه، حتى ذاع صيته أكثر وأكثر بعد الظهور مع البلوكر التركي بوراك.



 تمكن من تحقيق ثروة طائلة، وشهرة واسعة، بسبب فيديوهاته على السوشيال ميديا، والتي يعتمد فيها على هز كرشه فقط.. وأطلق المتابعون لقب "أبو كرش" عليه نظرا لتخطي وزنه 120 كيلو جراما، وعُرف بهذا الاسم على قناته على يوتيوب وصفحاته التي تضم أكثر من 14 مليونا و400 ألف متابع.

عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، في مصر، شنوا حملة هجومية على المطاعم التي استغلت الزيارة مطالبين بمقاطعة منتجات محلات ألبان وحلويات شهيرة، بعد إحضار البلوجر التركي للترويج لها والادعاء أنه يروج للسياحة المصرية، واعتراض العملاء على رقصه بطريقة مستفزة.


ads
ads