الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
ads
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده

هجوم حاد على ملكة جمال ألمانيا 2024 «ساحرة سنو وايت» (صور)

الخميس 29/فبراير/2024 - 10:45 م
ملكة جمال ألمانيا
ملكة جمال ألمانيا 2024 آبامه شوناور

فازت آبامه شوناور بلقب ملكة جمال ألمانيا 2024 يوم السبت الماضي، وصعدت العارضة الإيرانية المقيمة في برلين عاصمة ألمانيا، على خشبة مسرح المسابقة مرتدية وشاحها، وابتسامة عريضة على وجهها، ما عرضها بعد ذلك لانتقادات عديدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل رواد التواصل في ألمانيا، حيث اعترض الألمان أن عارضة أزياء من أصول إيرانية وليست ألمانية الأصل، تفوز بلقب ملكة جمال ألمانيا 2024. 



من هي آبامه شوناور ملكة جمال ألمانيا 2024 ؟

وتعد آبامه شوناور الفائزة بلقب ملكة جمال ألمانيا 2024، أم ومهندسة معمارية، كما أنها شغوفة بحقوق المرأة ومساعدة المهاجرين على الاندماج في الحياة في ألمانيا.

وقد ولدت شوناور في إيران، ولكنها هاجرت إلى ألمانيا مع عائلتها عندما كانت في السادسة من عمرها. وكشفت شوناور إن السنوات الأولى من العيش في بلد أجنبي كانت صعبة، فقد كافحت للتأقلم في المدرسة في برلين.

كما تحرص آبامه شوناور، الفائزة بلقب ملكة جمال ألمانيا 2024، على الدفاع عن الشابات مثلها، حيث تساعد منظمتها "شيرزان" (التي تعني "اللبؤة") النساء المضطهدات، وتشجعهن على "مشاركة قصصهن وتجاربهن، لإلهام ودعم بعضهن البعض حتى يتمكن من تحقيق طموحهن"، وفقا لموقع المنظمة الرسمي. 



تغييرات بالجملة في مسابقة ملكة جمال ألمانيا 2024

ومن جهة أخرى، كان فوز عارضة الأزياء الإيرانية الألمانية آبامه شوناور خطوة مهمة في الاتجاه الأكثر تغييرًا الذي اتخذته مسابقة ملكة جمال ألمانيا منذ عام 2019. 

حيث تحولت المسابقة والمنافسة بعيدًا عن الجمال الجسدي ومسابقات البيكيني نحو تعريف أكثر شموًلا، ويركز على شخصيات المتسابقات وجهودهن في المجتمع.

كما كانت المتأهلات للتصفيات النهائية لهذا العام مختلفات على عكس أي ملكات جمال شهدتها ألمانيا من قبل، فقد شهدت مشاركة امرأة بقلب متبرع، وأخرى تعاني من مرض مناعي نادر وتستخدم كرسيًا متحركًا.


هجوم حاد على ملكة جمال ألمانيا 2024

وبعد فترة وجيزة من فوزها، تعرضت آبامه شوناور، الفائزة بلقب ملكة جمال ألمانيا 2024، لموجة من التعليقات السلبية على وسائل التواصل الاجتماعي. 

حيث اعترض منتقدوها على حقيقة أنها لا تتناسب مع معايير الجمال النمطية. كما أشار البعض أيضًا إلى أنها ليست "ألمانية بدرجة كافية". وقارنها آخرون بالرسوم الكاريكاتورية مثل الساحرة في "بياض الثلج". 



اقرأ أيضا.. 

ads