السبت 31 يوليه 2021 الموافق 21 ذو الحجة 1442
رئيس مجلس الإدارة
خالد جودة
مدير التحرير
وصفي ابو العزم
رئيس مجلس الاداره
خالد جوده
مدير التحرير
وصفي ابو العزم

العزومة أول يوم العيد عند مامتك ولا حماتك؟.. خبيرة إتيكيت تجيب

الثلاثاء 20/يوليه/2021 - 12:02 م
رضوي فتحي
رضوي فتحي

قضاء أول أيام العيد هل يكون عند أهل الزوج أو الزوجة؟ وهل يجب أن يكون هناك تنسيق قبل الذهاب إلى منزل أي منهما، أسئلة كثيرة تجيب عنها رضوى فتحي، خبيرة الإتيكيت؛ لمنع الخلافات الزوجية بين الزوج وزوجته فى أول أيام العيد.

أول أيام العيد

وقالت فتحي، خلال لقائها ببرنامج "جروب الماميز" تقديم الإعلامية ياسمين نور الدين، إنه في البداية يجب أن يكون هناك توافق بين الزوجة وزوجته على أين وكيف سيتم قضاء أول أيام العيد، فهل سيكون في منزل أسرة الزوج أو في منزل أسرة الزوجة؟

العزومة الكبيرة

وتابعت: "هناك أشخاص يقيمون العزومة الكبيرة يوم وقفة العيد، فلو كانت هذه العزومة في منزل زوجي ففي يوم العيد هروح عند والدتي، فلو هروح عند حماتي الصبح فيجب أن أروح عند ماما آخر النهار؛ لمنع المشاكل وفي النهاية كل شيء بالاتفاق".



رسائل العيد

وعن رسائل التهنئة بالهاتف، أكدت أنه يجب استغلال فرصة العيد في زيادة مساحة الخصوصية بين الزوجة وصديقاتها، فلا يجب توحيد رسالة التهنئة، والتي تكون عبارة عن خروف العيد وكل سنة وانت طيب، مشيرة إلى أن علم الإتيكيت قال إنه يجب أن يكون هناك خصوصية للتعبير عن التقدير والحب، وكتابة اسم الصديقة المرسل لها رسالة التهنئة كتعبير عن الحب والاحترام لها.

رد تهنئة العيد

وعن كيفية رد التهنئة بالعيد، استطردت: "يجب معاملة الآخر بالإتيكيت، فكل من المرسل ومستقبل الرسالة له إتيكيت خاص، فيجب كتابة الاسم وتحمل كلمات لطيفة وشكرًا وبالاسم".

اقرأ أيضًا..